صدر حديثا: قصة للأطفال بعنوان "عَسَلِيَّة مُنْقِذَةُ الخَلِيَّة" للكاتبة غادة ابراهيم عيساوي

صدر حديثًا قصة للأطفال تحت عنوان " عسلية منقذة الخلية" للكاتبة والمربية غادة ابراهيم عيساوي. تقع القصة في 28 صفحة من الحجم الكبير، تُزَيِّن القصة رسومات رائعة للفنانة فيتا تنئيل، غلاف سميك ومقوى. تتناول القصة موضوع حياة النحل في الخلية، النشاط والمبادرة والاجتهاد والانتماء، من خلال قصة مشوقة عن بطلة القصة عسلية، بأسلوب سلس وعذب ملائم للأطفال، تحمل القصة في طياتها قيم انسانية وتربوية ، يشار ان الكاتبة تعمل مربية لجيل الطفولة المبكرة في مدرسة الغزالي في كفر مندا.