أنا شهريار / بقلم: عادل جميل زعبي

كل النساء تركتهن ورائي

يغزلن صوف أناملي

يرتعن في أهوائي

يشربن بوح مشاعري

يلهون في إغوائي

يغسلن في دمعي الذنوب

فيبتلين بدائي

في الفجر تصهل خيلهن

وفي المساء كسائي

أنا شهريار فمن يفض بكارتي

إلا اللواتي قد ارتوين بمائي