حفل تخريج الفوج الخامس والثلاثين في مدرسة كفرمندا الثانوية

مدرسة كفر مندا الثانوية تخرج مائتين وتسعين طالبا وطالبة .


وسط أجواء احتفاليّة رائعة، اجتمع المئات من أهالي طلاب المدرسة الثّانوية في كفرمندا يوم السّبت الموافق 13-6-2015 في قاعة الجاردنز في القرية، احتفاء بتخريج الفوج الخامس والثّلاثين من أبنائهم، فلذات أكبادهم شبّان المستقبل وأمل المجتمع المنداوي.

وقد افتتح الاحتفال الأستاذ موفق شاهين وذلك بالترحيب والتأهيل بالحضور وبالأهالي الكرام، وقد تضمّن الاحتفال فقرات متعددة، وكان خير ما استُهلّ به البرنامج تلاوة عطرة من القرآن الكريم بصوت الطالب مهدي زيدان.

وكانت أولى كلمات الاحتفال، كلمة مدير المدرسة الثّانوية الاستاذ طارق قدح حيث رحّب بالخريجين وذويهم، وبكل من حضر الاحتفال. ثمّ تحدّث عن القفزة النوعية في نسبة الحاصلين على شهادة البجروت، فقد ارتفعت النسبة لتصل إلى 65% وقد أشاد مدير المدرسة بدور جميع أطراف العملية التعليمية حيث قال:":ما كان ليحصل هذا لولا تضافر جهود جميع الأطراف وتكاثفهم في العمل الجادّ، لنصل إلى هذا الانجاز الكبير، و لكن لا يجب ان نتواكل و نكتفي بذلك، فطموحنا لا يعرف الجمود وتطلعاتنا نحو تحقيق التقدم والنجاح لا تعرف الكلل أو الملل ."
وشكر المجلس المحلي على دعمه السخيّ للمدرسة، كما وقدم الشكر لمفتش المدرسة الاستاذ هاني كردين الذي تابع العملية التعليمية بشكل مميز.

كما وأثنى الاستاذ طارق على عمل طاقم المعلمين في المدرسة، وعلى اخلاصهم في تأدية رسالتهم النبيلة، وما يبذلون من جهد من أجل مصلحة طلابهم. وأكد كذلك على أهمية العمل المشترك بين الأهل والمدرسة من أجل سير عملية التربية والتعليم الى الأمام. وقد أنهى كلمته بكلمات معبرة مؤثرة وجهها للخريجين.

هذا وشمل الاحتفال العديد من الكلمات، من بينها كلمة السيد طه عبد الحليم رئيس المجلس المحلي، ثم كلمة القائم بأعمال رئيس المجلس المحلي السيد محمد يوسف قدح، ثمّ كلمة السّيّد الدكتور هاني كريدين مفتش المدرسة، تلتها كلمة رئيس لجنة أولياء أمور الطّلاب السّيّد عباس موسى، تلتها كلمة رئيس مجلس الطلاب الطالب باسل طه، ثم كلمة الخريجين قدمتها الطالبة ريم مصطفى عبد الحليم. وقد أكّد الجميع على ضرورة وأهمية العلم في حياتنا، وفي بناء مجتمعاتنا بشكل سليم وأثنوا جميعهم على الانجاز الكبير الذي حققته المدرسة في نتائج البجروت، وقدموا الشكر والتقدير لأعضاء الهيئة التدريسية على هذا الانجاز.

تخلل فقرات الحفل فقرة فنية موسيقية من تقديم الفنان الخريج امجد حلومة والفنان الطالب اسامة زيدان بمرافقة الفنان المخضرم طه ياسين والفنان فوزي خطيب.
وقد تولى عرافة هذا الاحتفال المشرّف كل من الطالبتين جوري بشناق ورجاء قدح.
كما وكان لفرقة الكشاف المدرسية، بإدارة الاستاذ باسيل عيساوي الفضل في بث روح المرح والسعادة والوقار في سماء احتفالنا.
وانتهى الاحتفال حيث وُزّعت على الطّلاب شهادات التميز، وهديّة قيّمة عبارة عن (تابليت) مقدم من لجنة أولياء الأمور.
كما وتمّ تكريم الطلاب المتفوقين بدرع تفوق من المدرسة. كذلك تمّ تكريم الدكتور مروان حوشان لحصوله على شهادة الدكتوراة ، وكل من الطالبتين حلا سيد احمد ودنيا عالم لحصولهما على علامات عالية في امتحان البسيخومتري، وقد أدار هذه الفقرة كل من الاستاذين طه عبد الحليم ورايق زيدان. وادار فقرة توزيع الشهادات على سائر الطلاب كل من الاستاذ معين عيساوي والمعلمة فادية قدح.
وتمنى طاقم الهيئة التدريسية بمديرها ومعلميها للطلاب دوام التقدم والنجاح في جميع ميادين حياتهم.
تتقدم ادارة المدرسة والهيئة التدريسية بجزيل الشكر، لكل من ساهم في انجاح الحفل ونخص بالذكر إدارة المجلس المحلي،لجنة اولياء أمور الطلاب،المتبرعين ،الفنانين طه ياسين وفوزي خطيب ،إدارة قاعة الجاردنز،طاقم "مدينة بلا عنف"(حسان زيدان،جبر شناوي،كارم عبد الحليم،صلاح عبد الحميد) والذين كان لهم دور كبير في تنظيم الحفل وكذلك نشكر المعلمين والمعلمات،العاملين والعاملات.

يمكنكم مشاهدة الصور بحجم كبير عند تنزيلها الى جهاز الحاسوب .  

































































































































 



































































































































































































































































































































































أضف تعليق:

التعليقات