يوم النظافة في مدرسة المتنبي الاعدادية في كفر مندا

اهتمّ الإسلام بالنّظافة واعتبرها من الإيمان، فيقول الله تعالى: "إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ" بالإضافة للوضوء اليوميّ خمس مرّات باليوم، الأمر الذي يجعل أعضاء الجسم بعيدة عن الأوساخ والأوبئة والجراثيم والميكروبات.

تعبّر النّظافة عن الرّقي والحضارة، فكثير من البلاد النّظيفة قدوة للبلدان الأخرى، فهناك من الدّول من لا تجد في شوارعها ورقة واحدة، على خلاف مدن أخرى .

والاهتمام بالنّظافة مطلب عصريّ يتمنّاه الجميع ويبدأ بالإرشاد والتّوجيه، فإذا تربّى الطّالب على النّظافة سيبقى نظيفاً، حيث تلعب التنشئة هنا عاملاً مهماً.

ومن هذا المنطلق ومن حرصنا على توعية وبناء جيل راقي ولديه انتماء لبلده ودينه ,قامت مدرسة المتنبي بتمرير فعاليات تربويه بهذا الخصوص تشمل بداخلها عدة فقرات من تقديم طلابها المتميزين دائما ,منها تنضيف الصفوف وكذلك الشوارع القريبه من بناية المدرسه وكذلك ابداعات من طلابنا الاعزاء بامثال عن النظافه واحاديث شريفه وايات قرانيه ورسومات مبدعه.

ومن هنا اخص بالشكر جميع طلابنا ومعلمينا وطاقم الادارة .

فيدا بيد نصل ونرقى الى افضل واجمل غد..المتنبي تنادي نعم للنظافة لنرقى الى قمة الحضارة .










أضف تعليق:

التعليقات