خشب شفاف سيحدث ثورة في عالم البناء في العالم

يعد الخشب من أقدم المواد المستعملة لأغراض البناء، ولآلاف السنين استخدم لبناء بعض أعظم عجائب المعمار في العالم.

وفيما يبحث المهندسون المعماريون عن المزيد من المواد المستدامة، بدأ البحث عن جديد ألا وهو إعادة المواد "الخضراء" مرة أخرى إلى عالم البناء بطريقة غير متوقعة تماما.

فخلال العام الماضي، عمل مجموعة من العلماء في جامعة ماريلاند في كولج بارك بالسويد على تطوير نسخة شفافة من الخشب، حيث يعتبر هذا الخشب "غير مرئي" وفقا لما قاله الدكتور ليانغبينغ هو، من إدارة الجامعة لعلوم المواد والهندسة، واصفا هذا الابتكار بأنه أكثر ثباتا من الخشب التقليدي، ويمكن استخدامه عوضا عن مواد أخرى غير صديقة للبيئة مثل البلاستيك.

ويمكن للخشب الشفاف أن يحدث ثورة في مفاهيم التصميم ويحد من تكاليف التدفئة ويساعد على خفض استهلاك الوقود، في حال تم اعتماده بدلا من الزجاج والفولاذ اللذين يُعتمدان بشكل كبير في العمارة الحضرية الحديثة في العالم.

وتتمثل عملية صنع الخشب الشفاف في خطوتين، الأولى إزالة مادة الليجنين العضوية الموجودة في النباتات الوعائية والمسؤولة عن إعطاء الخشب لونه "الأصفر" كيميائيا، وهذه الخطوة تستخدم في صنع لب الورق، أما الخطوة الثانية فهي حقن القنوات أو عروق الخشب بمادة "الإيبوكسي" والتي هي مادة كيميائية مقوية.

أضف تعليق:

التعليقات