2016-11-05 16:00:11

بعد عساف: "أم كلثوم فلسطين" تلهب مسرح عرب آيدول

تأهلت الشابة الفلسطينية، روان عليان، من مدينة غزة، للمنافسة على لقب محبوب العرب في موسمه الجديد 2016 -2017، وذلك في اختبارات الأداء في العاصمة الأردنية، عمان، والتي عرضت مساء أمس، الجمعة، عبر شاشة قناة mbc، للتأهل للمرحلة الثانية من المنافسة.

وبعد طلتها المفاجئة في بث ليلة أمس الجمعة، ساد جو من الفضول الساحة الفلسطينية لمعرفة من تكون المشتركة الغزية التي ألهبت الاستديو بصوتها ويلفّها جو من الغموض. وفيما يلي، عرض لجانب من سيرتها الشخصية والفنية:

بطاقة شخصية
روان عليان، ابنة 25 عامًا؛ من مواليد قطر، لأم مصرية وأب فلسطيني، وطأت قدماها أرض غزة عندما كانت في الخامسة من عمرها. روان، وهي أصغر إخوتها الخمسة، بدأت الغناء في عمر الثامنة، حيث اكتشف والدها صوتها العذب بينما هي تقرأ آيات من القرآن، ومن ثم شجعها على خوض تجربة الغناء، وساعده منصبه كمديرٍ للبرامج الرياضية في تلفزيون فلسطين آنذاك على تقديم أعمال ابنته للجهمور.

مشوراها الفني
ظهرت روان لأول مرة وهي في عمر 11 سنة، في أغنية صورت على طريقة الفيديو كليب تحمل اسم “رجعولي إمي” من كلمات وإخراج الاستاذ معتز أبو يوسف، وبثت عبر تلفزيون فلسطين، وقد لاقت استحسانا كبيرًا، لا سيما من مدير التلفزيون السابق، ماهر الريس الذي شجعها وقدم لها يد العون.

وفي عام 2004، قدمت روان برفقة عددٍ من الأطفال أغنية “طلائع فلسطين”، وكان عمرها 15 عامًا، وهي من كلمات الشاعر جمال الدريملي، وألحان الفنان وائل اليازجي، وتتحدث كلمات الأوبريت عن حقوق الاطفال، تقول روان في مقطع منه ” بدنا حقوقنا في الحماية وقت الأزمات والحروب، ما بدنا نكون ضحايا واحنا ماعملناش ذنوب، احنا الأطفال البرايا بالبراءة معروفين”.

أم كلثوم فلسطين
تتمتع روان بصوت طربي يخطف الأنفاس، فقد غنت للسيدة أم كلثوم التي لطالما حفظت أغنياتها منذ صغرها، وقد أطلق عليها عمرو موسى؛ الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية، لقب” أم كلثوم فلسطين” وذلك خلال مشاركتها في مهرجان الطلائع في القاهرة عام 2005، فيما لم يخفَ محافظ مدينة الاسكندرية إعجابه بصوتها الرائع ليلقبها بـ” كروان فلسطين”.

شاركت روان في مهرجانات عالمية، فقد مثلت فلسطين في المهرجان الصيفي للفن بالمجر حيث قدمت العديد من الأغاني الفلكلورية الفلسطينية، التي لاقت استحسان الحضور.

تربعت روان منذ صغرها على عرش الغناء المحلي في غزة؛ فقد حصلت على المرتبة الأولى في الغناء الجماعي والفردي في المهرجانات التي كانت تنظمها وزارة التربية والتعليم في مدرستها، فتقول: ” لطالما كنت أحصد المركز الأول بلا منازع”.

وتباعًا لذلك، تقدمت روان بالمشاركة أمام لجنة التحكيم بأغنية “الرضا والنور” لأم كلثوم، واستطاعت أن تغتنم بها تصويت أعضاء اللجنة الأربعة . ولاقى خبر تأهل المتسابقة رواجًا عبر شبكات التواصل الاجتماعي في فلسطين .

تعليقات - عبر عن ارائك وبكل حرية
الاسم :
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لدى موقع بلدنا 2005 - 2016
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )


Powered by BldnaHitech
بلدنا هايتك - بناء وتصميم مواقع انترنت