2016-12-29 17:00:00

5 علامات تخبرك أنك تعاني من القلق المرضي!

يشعر جميعنا بالقلق من حين لآخر، وقد نُصاب بالتوتر قبل الامتحان، أو قبيل مقابلة من أجل عمل جديد، لكن هناك حوالي 18% من البالغين في الولايات المتحدة، يتحكم هذا التوتر في حياتهم. يعاني مرضى اضطراب القلق من الخوف المستمر، ويغمرهم هذا الشعور تماماً، كما يشل حركتهم في بعض الأحيان.

لذا، عندما نشعر بالتوتر تفرز أجسامنا كمية قليلة من الأدرينالين للتعامل مع الموقف. يمكن للتوتر أن يسبب خروج كميات كبيرة وزائدة من الأدرينالين، مما قد يؤدي إلى عواقب كارثية على صحتنا العقلية والجسدية، اليك 5 علامات تشير الى الإصابة بقلق مرضي، بحسب موقع Medical Daily.

القلق المفرط
يعد القلق المفرط حول الأحداث اليومية شائعا بين من يعانون من اضطراب القلق. أي أن هناك أفكاراً مقلقة تتدفق إلى رأسه باستمرار لأسابيع أو شهور.

يقول "ديفيد كاربونيل"، الطبيب النفسي المتخصص في علاج القلق المرضي، عندما يصير الأمر مكررا، يمكننا النظر إليه باعتباره قلقا مفرطا.

مخاوف غير عقلانية
ليس بالضرورة أن يُعمم الاضطراب، ففي بعض الأحيان يتعلق بفعل بعينه مثل الخضوع للاختبارات، أو التسوق، التمارين الرياضية. وتكون نسبة تحقيق هذه المخاوف ضئيلة للغاية، إذ تكاد تكون منعدمة.

على سبيل المثال، يعد الخوف من القيادة ليلاً على طريق مغطى بالثلج خوفاً منطقياً. في حين ينتاب الأشخاص القلقين خوفٌ عندما لا يكون ثمة أي خطر حقيقي في المحيط.

ذكريات الماضي
التفكير بقلق شديد حول الأحداث الأليمة الماضية يرتبط ارتباطاً مباشراً باضطراب ما بعد الصدمة (PTSD)، والذي يتداخل مع اضطراب القلق في كثير الخصائص.

يقول دي بومبو "عندما يسترجع العقل الذكريات الماضية، فإنها تكون محاولة منه للتعامل مع القلق، إذ يحاول العقل حينها أن يفهم الأحداث الماضية، ويضع لها تفسيراً.

السلوك القهري
سيفعل الناس القلقون الأشياء التي تبدو للأصحاء أفعالا "عديمة الفائدة": مثل تكرار الفحص، والحساب، وتنظيف الأشياء. يفعل الأشخاص القلقون هذه الأشياء من أجل الشعور بالأمان، لكن هذا ذو نتائج عكسية، طبقاً لما قاله دي بومبو. على سبيل المثال يفحص الأشخاص القلقون الأشياء، ثم يعيدون فحصها حتى "يتأكدوا"، إلا أنهم يكررون هذا أكثر مما عليهم فعله.

الشد العضلي
وفقا لمالفينغر، يمكن أن يكون الشد العضلي مرتبطاً باضطرابات القلق، حتى وإن كان يأتي من حركات عضلات الجسم انقباضاً وانبساطاً. إذ إنه يأتي نتيجة لوجود الجسم في حالة عالية من الإثارة، عندما ينشط الجهاز العصبي السمبثاوي. يدخل الجسد حيئذ في حالة الكر والفر، عندها نقوم بشد عضلات جسمنا -بلا وعي- حتى نستعد لحماية أنفسنا بأي طريقة.

تعليقات - عبر عن ارائك وبكل حرية
الاسم :
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لدى موقع بلدنا 2005 - 2016
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )


Powered by BldnaHitech
بلدنا هايتك - بناء وتصميم مواقع انترنت