هولاند: أسابيع فقط تفصلنا عن تحرير الموصل

قال الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إن القوات العراقية ستنهي معركة استعادة مدينة الموصل شمال العراق من احتلال داعش خلال أسابيع فقط وليس سنوات. وأضاف هولاند أن بلاده ستستمر في دعم العراق ماديا ومعنويا لتحريره من التنظيم .

وقال هولاند خلال مؤتمر صحفي عقده، اليوم، في أربيل مع رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني ، "دعوتم فرنسا الى أن تكون متضامنة معكم ضد الإرهاب وكنا كذلك ضمن التحالف وقدمنا لكم كل الدعم الممكن"، لافتا الى أن "من غير الممكن أن ندحر داعش بدون تضحيات قوات البيشمركة".

وأضاف هولاند، "بقي لنا تحرير الموصل وبعد ذلك سنستمر في حرب التنظيم في العراق وسوريا حتى تختفي هذه المنظمة من الوجود، الا انه ما زال امامنا وقت للقيام بذلك"، مؤكدا أن "فرنسا ستستمر في دعم العراق ماديا ومعنويا لتحريره من داعش".

وأضاف هولاند خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في بغداد إن "مرحلة ما بعد النصر على داعش في الموصل يجب أن تتبعها عملية المصالحة ولم الشمل، وخطة شاملة لإعادة البناء وتأهيل المناطق المحررة".

وأقر بوجود عدد من الفرنسيين الذين يقاتلون إلى جانب داعش في مدينتي الموصل العراقية والرقة معقل التنظيم في سوريا، وعن هؤلاء قال "سنقاتلهم كما نقاتل بقية الجهاديين".
من جهته، أكد العبادي عدم وجود قوات أجنبية تقاتل على الأرض وأن الذين يقاتلون هم القوات الأمنية العراقية، ولفت إلى "عودة 13 ألف نازح للساحل الأيسر (الشرقي) للموصل بعد توفير الاستقرار لهم".

ووصل الرئيس الفرنسي في وقت سابق العراق مع وزير دفاعه جان إيف لودريان في زيارة يَطـلع خلالها على سير العمليات العسكرية ضد التنظيم، ويلتقي خلالها كلا من الرئيس العراقي ورئيس الوزراء ورئيس مجلس النواب، كما يلتقي جنودَه العاملين بالعراق وإقليم كردستان العراق.

تعليقات - عبر عن ارائك وبكل حرية
الاسم :
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لدى موقع بلدنا 2005 - 2016
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )


Powered by BldnaHitech
بلدنا هايتك - بناء وتصميم مواقع انترنت