تركيا تحدد هوية منفذ هجوم اسطنبول والبحث عنه لا يزال جاريا

تمكنت تركيا من تحديد هوية المسلح الذي هاجم ملهى في مدينة اسطنبول، وقتل 39 شخصا ليلة رأس السنة، وفق ماذكر وزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو الأربعاء.

ويأتي ذلك في وقت شنت القوات الأمنية التركية حملة َاعتقالات واسعة، لأشخاص يُشتبه بانتمائهم إلى تنظيم داعش، وينحدر غالبيتُهم من وسط آسيا وشمال أفريقيا. ولم يقدم تشاووش أوغلو في مقابلة مع وكالة الأناضول للأنباء بثها التلفزيون أي تفاصيل أخرى عن المسلح ولم يذكر المسؤولون الأتراك اسمه.

وكان تنظيم داعش قد أعلن مسؤوليته عن الهجوم قائلا إنه انتقام من التدخل العسكري التركي في سوريا. وذكرت تقارير إعلامية تركية أن المهاجم قد يكون من الويغور وربما يكون من قرغيزستان.

ووفقا لمصدر أمني فإن المسلح كان متمرسا على ما يبدو في حرب العصابات وربما تلقى تدريبا في سوريا. وقالت الشرطة في مدينة أزمير الواقعة على بحر إيجه إنها ألقت القبض على 20 شخصا يشتبه في أنهم أعضاء بتنظيم داعش، ويعتقد أنهم ينحدرون من آسيا الوسطى أو شمال أفريقيا في مداهمات على ثلاثة أماكن.

وصادرت الشرطة جوازات سفر مزورة وهواتف محمولة ومعدات من بينها نظارات رؤية ليلية وجهاز تحديد مواقع بالأقمار الصناعية (جي.بي.إس). ولا يزال المسلح طليقا وقالت وسائل إعلام تركية إن المهاجم ربما قضى وقتا في قونية قبل أن يتوجه إلى اسطنبول وينفذ الهجوم.

تعليقات - عبر عن ارائك وبكل حرية
الاسم :
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لدى موقع بلدنا 2005 - 2016
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )


Powered by BldnaHitech
بلدنا هايتك - بناء وتصميم مواقع انترنت