الظواهري يهاجم داعش وزعيمه البغدادي

في كلمة جديدة له هاجم زعيم القاعدة أيمن الظواهري تنظيم داعش. واصفا اياه بالكذاب مؤكدا ان داعش خالف أوامره التي وافق عليها ابتداءً.

واستمر الظواهري في دفاعه عن تنظيمه امام ما وصفها الهجمة التي يتعرض لها من داعش، وفصائل متشددة أخرى وقال الظواهري ان هناك حملة تشويه وتخويف وتنفير، وكان ممن شارك في هذه الحملة كذابو إبراهيم البدري - أبوبكر البغدادي.

ومنذ مقتل مؤسس القاعدة، أسامة بن لادن، في عملية للقوات الخاصة الأمريكية في باكستان في 2011، وجدت القاعدة نفسها في قيادة الظواهري في ظل صراع مع جماعات متشددة على راسها تنظيم داعش، الذي بات يتصدر التهديد المتشدد في العالم.

وحقق تقدما ميدانيا واسعا وتبنى هجمات دامية في دول عدة. في حين توجه ارهاب القاعدة خلال الأعوام الماضية على هجمات دولية محدودة وتعزيز نفوذه في بعض أرجاء اليمن وسوريا.

وعلى الجانب الميداني، استعادت القوات العراقية نحو 70 في المئة من شرق الموصل في العراق من أيدي مقاتلي داعش .. وسط توقعات أن تصل إلى ضفة النهر الفاصل بين شطري المدينة في الأيام القادمة، وبحسب قائد العمليات المشتركة العراقي فإن تعاون سكان المدينة ساعد القوات في تحقيق تقدم في مواجهة التنظيم ..لافتا إلى أن الشطر الغربي من المدينة لايزال تحت احتلال داعش.

وقد اكتسب الهجوم الذي دخل أسبوعه الثاني عشر زخما منذ جددت القوات العراقية المدعومة بالتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة تقدمها في المدينة قبل أسبوع وسيطرت على عدد آخر من الأحياء الشرقية رغم ما تقابله من مقاومة ضارية، وقال شغاتي في مقابلة مساء الأربعاء في العاصمة الكردية أربيل "صراحة ما يقارب 65 إلى 70 في المئة من الساحة الأيسر تم تحريرها."

تعليقات - عبر عن ارائك وبكل حرية
الاسم :
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لدى موقع بلدنا 2005 - 2016
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )


Powered by BldnaHitech
بلدنا هايتك - بناء وتصميم مواقع انترنت