ترامب يوقع مرسوما بتعليق دخول اللاجئين السوريين إلى أمريكا

اعلن الرئيس الامريكي الجديد دونالد ترامب الجمعة انه وقع قرارا تنفيذيا يتصل بمجال الهجرة ويتضمن تشديد اجراءات المراقبة على الحدود من اجل وقف دخول "الارهابيين المتشددين" الى الولايات المتحدة.

وقال ترامب خلال حفل اقيم في البنتاغون بمناسبة تولي وزير الدفاع الجديد الجنرال المتقاعد جميس ماتيس مهام منصبه "لقد فرضت اجراءات رقابة جديدة من اجل ابقاء الارهابيين المتشددين خارج الولايات المتحدة. نحن لا نريدهم هنا".

وهذا المرسوم وعنوانه "حماية الامة من دخول ارهابيين اجانب الى الولايات المتحدة" كان متوقعا صدوره منذ مساء الاربعاء حين نشرت صحيفة واشنطن بوست نسخة منه.

ولم ينشر البيت الابيض في الحال نص القرار التنفيذي ولكن بحسب النسخة التي نشرتها الواشنطن بوست فانه ينص على تعليق العمل ببرنامج توطين اللاجئين لمدة 120 يوما على الاقل بانتظار اقرار قواعد جديدة.

كما يفرض القرار حظرا على دخول اللاجئين السوريين تحديدا، وذلك حتى أجل غير مسمى او الى ان يقرر الرئيس نفسه ان هؤلاء اللاجئين ما عادوا يشكلون خطرا على الولايات المتحدة.

كذلك فان القرار ينص، بحسب النسخة غير الرسمية، على تعليق اصدار تأشيرات الدخول الى الولايات المتحدة لمدة شهر لرعايا سبعة بلدان هي العراق وايران وليبيا والصومال والسودان وسوريا واليمن.

كما وقع ترامب الجمعة في البنتاغون قرارا تنفيذيا يهدف لاطلاق عملية "اعادة بناء ضخمة" للقوات المسلحة الاميركية تتضمن تزويد القوة العسكرية الاولى في العالم بسفن حربية وطائرات وموارد جديدة.

وقال ترامب في ختام حفل اقيم في مقر وزارة الدفاع بمناسبة تولي وزير الدفاع الجديد الجنرال المتقاعد جميس ماتيس مهام منصبه "ساوقع قرارا تنفيذيا لاطلاق اعادة بناء ضخمة للقوات المسلحة للولايات المتحدة، لوضع خطة لطائرات جديدة، لسفن جديدة، لموارد جديدة ومعدات جديدة لرجالنا ونسائنا العسكريين".

أضف تعليق:

التعليقات