الأمم المتحدة تُرَكِبُ ألواحا شمسية على 10 مستشفيات في ليبيا

ركَبَ برنامج الأمم المتحدة الإنمائى ألواحا شمسية على أسطح عشرة مستشفيات فى أنحاء ليبيا وسط انقطاع متكرر للتيار الكهربائى، ويهدف المشروع للاستفادة من الطاقة الشمسية فى مساعدة المستشفيات على التكيف مع انقطاع الكهرباء لفترات طويلة تصل إلى 17 ساعة فى بعض الأحيان.

منذ أكثر من خمس سنوات، مازالت أزمة الكهرباء في ليبيا تراوح مكانها، حيث يصل إنقطاع الكهرباء في مناطق معينة الى أكثر من عشرين ساعة في اليوم، الأمر الذي دفع المنظمات الدولية الى التدخل، فركَبَ برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ألواحا شمسية على سطوح عشرة مستشفيات في أنحاء ليبيا.

ويهدف المشروع الى الإستفادة من الطاقة الشمسية، لسد حاجة المستشفيات من الكهرباء وقت إنقطاعها الذي يصل أحيانا الى ثمانية عشر ساعة يوميا، وجاء انقطاع الكهرباء في جنوب ليبيا و غربها، ليضاف إلى مشكلات الأمن والاقتصاد المزمنة مما تسبب في تزايد الإحباط العام لدى الليبيين.

وتعاني طرابلس ومدن أخرى في الغرب والجنوب ،انقطاعا متكررا للكهرباء لفترات طويلة منذ شهور، وأرجع مسؤولون انقطاع الكهرباء إلى مشكلات فنية وأضرار بفعل الصراع المسلح والتخريب وتحويل هذه الجماعات المسلحة الكهرباء لأحيائهم، وبحسب تقارير رسمية، تنفق ليبيا سنويا، ثمانمئة مليون دينار، لدعم قطاع الكهرباء والطاقة، الذي بلغت خسائره في سنة واحدة ، قرابة مئة و ثمانية عشرة مليون دينار.

أضف تعليق:

التعليقات