قتلى وجرحى بتفجيرين في دمشق

ارتفع عدد قتلى التفجيرين المتتاليين اللذين وقعا قرب مقبرة باب الصغير في حي باب مْصلى وسط دمشق ارتفع إلى أكثر من 40 قتيلاً و120 جريحا، وفي حين أوضحت وكالة الأنباء السورية التابعة للنظام أن عبوتين ناسفتين وراء الانفجارين، أفادت وسائل اعلام موالية أخرى أن انتحاريين فجرا نفسيهما.

وأضافت أن الانفجارين كانا بجوار مقبرة "باب الصغير" في منطقة باب مصلى بالعاصمة.

وتقع مقبرة باب الصغير قرب أحد الأبواب السبعة لمدينة دمشق، وتضم مزارات دينية شيعية وسنية.

وقال بيان للخارجية العراقية إنها تتابع عبر سفارتها في سوريا انها تتابع الهجوم الذي استهدف الزائرين العراقيين للمراقد في منطقة باب الصغير بدمشق".

وأضاف البيان أن "الإحصاءات الأولية" تشير إلى مقتل "قرابة الأربعين" عراقياً و"مئة وعشرين جريحاً بعد استهداف حافلاتهم بعبوات ناسفة"، مشيرا إلى تشكيل "خلية أزمة لإحصاء أسماء" الضحايا.

وكان مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، رامي عبدالرحمن، قال، إن معظم القتلى من العراقيين الذي يزورون عادة مقبرة باب الصغير وسط العاصمة.

وأشار إلى أن أحد الهجومين ناجم عن إقدام انتحاري على تفجير نفسه وسط الزوار في المنطقة، التي يشرف عليها مقاتلون من ميليشيات طائفية أجنبية تدعم قوات الاسد.

وتشارك ميليشيات عراقية ولبنانية وأفغانية، تحت قيادة الحرس الثوري الإيراني، في دعم قوات الاسد بمواجهة فصائل المعارضة السورية المسلحة.

تعليقات - عبر عن ارائك وبكل حرية
الاسم :
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لدى موقع بلدنا 2005 - 2016
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )


Powered by BldnaHitech
بلدنا هايتك - بناء وتصميم مواقع انترنت