مصرع أمير تكروري وأنس عابد من قلنسوة في انفجار مخزن الألعاب النارية

انتشلت طواقم الإنقاذ جثتي الشابين أمير تكروري (24 عاما) وأنس عابد (23 عاما) من مدينة قلنسوة بعد أن لقيا مصرعيهما في حريق اندلع بمخزن للمفرقعات والألعاب النارية، اليوم الثلاثاء، في البلدة اليهودية 'فورات' في وسط البلاد.

وفُقدت آثار الشابين من مدينة قلنسوة، في أعقاب الحريق الذي اندلع في المخزن الذي كانا يعملان فيه، وقامت طواقم الإنقاذ بالبحث عنهما وعثرت على جثتيهما داخل المخزن، حسبما ذكرت طواقم الإطفاء والإنقاذ.

وأصيب بالحريق 5 أشخاص وصفت حالة أحدهم بأنها خطيرة بينما وصفت حالة الأربعة الآخرين بالطفيفة. وجرى إحالتهم على إثرها للعلاج بأحد المستشفيات القريبة.

وأخمدت طواقم الإطفاء والإنقاذ الحريق الذي لم يعرف سبب إندلاعه بعد، وقامت بتخليص العالقين. وباشرت الشرطة وخبراء الحرائق بالتحقيق بكافة تفاصيل وملابسات الحادث.

وسادت أجواء من الحزن الشديد في مدينة قلنسوة في أعقاب انتشار نبأ مصرع اثنين من أبنائها في مكان عملهما، وتوافد عدد من أهالي المدينة والمنطقة إلى منزلي الفقيدين لمواساة ذويهما وتقديم واجب العزاء والوقوف إلى جانبهم في مصابهم الجلل.

تعليقات - عبر عن ارائك وبكل حرية
الاسم :
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لدى موقع بلدنا 2005 - 2016
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )


Powered by BldnaHitech
بلدنا هايتك - بناء وتصميم مواقع انترنت