اليابان تطلق قمراً إصطناعياً للتجسس على كوريا الشمالية

أطلقت اليابان اليوم الجمعة قمرا اصطناعيا للتجسس بهدف مراقبة تحركات كوريا الشمالية، وذلك بعد أسبوعين من إجراء بيونغ يانغ تدريبات لإطلاق صواريخ تستهدف قواعد أمريكية. وصرح متحدث باسم الوكالة اليابانية لاستكشاف الفضاء بأن القمر انفصل كما كان مقررا ودخل في مدار حول الأرض والمهمة تكللت بالنجاح.

وتتيح أقمار التجسس اليابانية رصد قطع على الأرض بقياس متر ليلا أو في ظل الضباب ومن على بعد مئات الكيلومترات. وتمت عملية إطلاق الصاروخ "اتش- 2 ايه" من قاعدة تانيغاشيما جنوب غرب البلاد.

وقد بدأت عمليات مراقبة تحركات كوريا الشمالية من الفضاء منذ أواخر تسعينات القرن الماضي بسبب المخاوف التي يثيرها برنامجها النووي والبالستي. كما يمكن استخدامها لجمع بيانات حول الأضرار ناجمة عن الكوارث الطبيعية كالزلازل والتسونامي والأعاصير. وقد كثفت كوريا الشمالية تجاربها النووية والبالستية في الفترة الأخيرة، ما زاد من مخاوف المجتمع الدولي.

وأطلقت بيونغ يانغ في السادس من مارس، مجموعة من الصواريخ البالستية سقط ثلاثة منها في البحر بالقرب من الأرخبيل الياباني، وتندرج هذه التجربة في إطار سعي بيونغ يانغ إلى تطوير صاروخ بالستي عابر للقارات يمكن تزويده برأس نووي وقادر على بلوغ الولايات المتحدة.

تعليقات - عبر عن ارائك وبكل حرية
الاسم :
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لدى موقع بلدنا 2005 - 2016
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )


Powered by BldnaHitech
بلدنا هايتك - بناء وتصميم مواقع انترنت