لهذا السبب تخلى "دونالد ترامب" عن هاتفه "سامسونغ" واستبدله بالأيفون

قرر الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" أخيرا التخلي عن هاتفه القديم من نوع سامسونغ، الذي يُعتبر غير آمن واستبداله بهاتف أيفون جديد وذلك بعد تعرّضه للكثير من الانتقادات بسبب استخدامه هاتفا قد يُخترق بسهولةٍ كبيرة، وفق موقع "theverge".

وأعلن المسؤول عن شبكات التواصل الاجتماعي الخاصة بـ "ترامب" في البيت الأبيض "دان سكافينو" عن الأمر بتغريدة له عبر حسابه جاء فيها أن "ترامب بدأ باستخدام هاتفه الجديد من نوع أيفون لنشر تغريداته على تويتر مؤكداً أن كلّ التغريدات المنشورة من قبله كتبها ترامب بنفسه".

ولاحظ مستخدمو تويتر أن "ترامب" ينشر تغريداته باستخدام هاتف أيفون في الأسابيع الأخيرة لكن الشكوك كانت تُراودهم حول حقيقة استبدال "ترامب" هاتفه سامسونغ بالأيفون، فظنّوا أن الأخير يطلب من أحد مستشاريه نشر تغريداته.

ويُذكر أنّ الانتقادات طالت "ترامب" في السابق لاستخدامه هاتفا قديما يُعتبر غير آمن من نظام تشغيل أندرويد، وهو الأمر الذي قد يُعرّض كلّ الملفات الخاصة والسريّة بالبيت الأبيض لخطر القرصنة بسهولةٍ أكبر من هاتف الأيفون.

أضف تعليق:

التعليقات