تراجع عدد الأثرياء للمرة الأولى منذ الركود العالمي الأخير في 2009

أظهر تقرير أخير صادر عن مؤسسة "ويلث إكس" المتخصصة في استشارات الثروات، تراجع أعداد الأثرياء للمرة الأولى منذ الركود العالمي الأخير في 2009، حيث إن هناك مليارديراً واحداً بين كل 3 ملايين شخص حول العالم.

وأوضحت المؤسسة عبر مؤشرها "لتعداد المليارديرات"، أن عدد المليارديرات سجل في نهاية العام الماضي 2397 مليارديراً، مفيدةً بأن 283 مليارديرات فقدوا مكانتهم في القائمة خلال 2016، بينما دخل القائمة 207 أشخاص.

وبيّن التقرير أن ثروة مليارديرات العالم بلغت 7.4 تريليونات دولار بنهاية 2016، مقابل 7.7 تريليونات دولار بنهاية 2015. كما بلغ عدد النساء المليارديرات 272 سيدة، ووصل عدد الرجال إلى 2125 مليارديراً. وجاءت الصدارة للولايات المتحدة على قائمة الدول التي تمتلك أكبر عدد من المليارديرات في العالم، يليها الصين ثم ألمانيا وروسيا والمملكة المتحدة.

أما فيما يتعلق بالقطاعات التي يعمل بها الأثرياء، فقد جاء التمويل والبنوك والاستثمار في أعلى القائمة، يليها التجمعات الصناعية، ثم العقارات.

وفي السياق ذاته، أفادت وكالة بلومبيرغ تصدر بيل جيتس قائمة مؤشر مليارديرات 2017 التي ضمت 500 ملياردير عالمياً، بثروة 86 مليار دولار بزيادة 3.63% على أساس سنوي. وفي المرتبة الثانية جيف بيزوس بثروة 75.6 مليار دولار. وفي المرتبة الثالثة حل وارين بوفيت بثروة 74.9 مليار دولار. وفي المرتبة الرابعة ارمانسيو اورتيغا بثروة 74.2 مليار دولار. وحل مارك زوكيربيرغ في المرتبة الخامسة بثروة 61.4 مليار دولار.

تعليقات - عبر عن ارائك وبكل حرية
الاسم :
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لدى موقع بلدنا 2005 - 2016
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )


Powered by BldnaHitech
بلدنا هايتك - بناء وتصميم مواقع انترنت