نائب الرئيس الأمريكي: نعمل مع حلفائنا للضغط على كوريا الشمالية

قال مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي الأربعاء إن واشنطن ستعمل مع حلفائها والصين لممارسة ضغوط اقتصادية ودبلوماسية على كوريا الشمالية مشددا على أن الولايات المتحدة ستدحر أي هجوم برد ساحق.

وطمأن بنس مجددا اليابان بالتزام الولايات المتحدة بكبح الطموحات النووية والصاروخية لكوريا الشمالية خلال سلسلة اجتماعات مع الزعماء اليابانيين ومنهم رئيس الوزراء شينزو آبي.

وكان بنس يتحدث من على متن حاملة الطائرات رونالد ريجان التي تخضع حاليا لعملية صيانة دورية في ميناء يوكوسوكا باليابان. وقال نائب الرئيس الأمريكي إن عزم بلاده يظل راسخا في مواجهة الخطر الذي تمثله كوريا الشمالية التي أجرت سلسلة تجارب صاروخية ونووية في تحد لعقوبات الأمم المتحدة. وكان أحدثها تجربة فاشلة لإطلاق صاروخ يوم الأحد.

وأضاف بنس وسط تصفيق حاد "من يتحدى عزمنا أو استعدادنا عليه أن يعرف أننا سندحر أي هجوم ونتغلب على أي استخدام للأسلحة التقليدية أو النووية برد فعل أمريكي ساحق وفعال" مؤكدا من جديد أن جميع الخيارات مطروحة على الطاولة فيما يتعلق بالتعامل مع بيونجيانج.

وقال بنس إنه تحدث مع ترامب وإنه بحلول عام 2020 سيكون نحو 60 في المئة من الأسطول البحري الأمريكي في المنطقة فيما سيتزايد دور اليابان.

وتابع "الولايات المتحدة ستعزز وجودها في آسيا والمحيط الهادي..‭‭‭‭ ‬‬‬‬ستضطلع اليابان بدور أكبر ومسؤولية في تحالفنا في السنوات القادمة."

وقال المسؤولون الدفاعيون من الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان الذين حضروا في طوكيو محادثات أمنية ثلاثية في بيان إنه يتعين على كوريا الشمالية أن تتخلى عن تطوير أسلحتها بشكل لا يمكن عكسه.

وقال البيان "يدعو المسؤولون كوريا الشمالية للتخلي عن برامجها النووية وبرامج الصواريخ الباليستية بشكل تام ويمكن التحقق منه ولا يمكن عكسه، ووقف أفعالها الاستفزازية التي تؤدي فقط إلى زيادة التوتر في المنطقة."

تعليقات - عبر عن ارائك وبكل حرية
الاسم :
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لدى موقع بلدنا 2005 - 2016
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )


Powered by BldnaHitech
بلدنا هايتك - بناء وتصميم مواقع انترنت