مدرسة آفاق الثانويّة في كفر مندا تخرّج فوجها الأوّل

بأجواء احتفاليّة رائعة، تليق بالحدث الرائع، أُقيم أوّل أمسالخميس الموافق 2017-5-18 حفل تخريج الفوج الأوّل من مدرسة آفاق الثانويّة وبحضور أهالي الطلاب ووجهاء القريّة.

وقد عمّت أجواء الفرح والابتهاج وجوه الحاضرين لهذا الاستقبال الرائع ولهذا النظام المميّز، فقد استُقبل الخريجون استقبالا رائعا يليق بهم، حيث دخل الطلاب مع المربين والمرافقين، يحملون البالونات الحمراء ليمروا أمام الحضور الذي استقبلهم بالتصفيق الحار. وقد بُدئ الاحتفال بتلاوة عطرة من القرآن الكريم، تلاه محمد زيّاد أحد الخريجين، ومن ثم بدأ الاحتفال الذي تولت عرافته كل من الطالبتين سجود عبد الحليم وسلام قدح من الصف الحادي عشر (1)، وكانت أولى الكلمات لمدير المدرسة الأستاذ طارق قدح، حيث رحّب بالحاضرين وأثنى على وجودهم المميّز في هذا الاحتفال، وقبل أن يبدأ بكلمته، قدّم لنا فقرة مميّزة "فقرة تسليم الشعلة" حيث سلّم طلاب الصف الثاني عشر شعلة آفاق لطلاب الحادي عشر كي يسيروا على نهج آفاق منبع العلم والأخلاق.

وأثناء تسليم الشعلة أطلق الخريجون البالونات بأجواء من التصفيق والأغاني المناسبة للحدث، فكان منظرا مؤثرا رائعا مبهجا.

وفي كلمته أكد مدير المدرسة، على دور المدرسة في تنشئة الأجيال واعدادها للمستقبل والحياة ودخول الجامعات، وغرس بذور المعرفة والفضيلة في عقول ونفوس الطلاب. وأكّد على الدور الأكثر أهمية للبيت والأهل وللعلاقة المتينة ما بين المدرسة والأهل لما فيه من منفعة لأبنائهم. وفي كلمته وجّه كلمات مؤثرة رائعة للخريجين.

هذا وأكّد مدير المدرسة على الدور البنّاء الذي يقوم به المجلس المحلّي، لما فيه من منفعة للمؤسسات التربوية في البلدة، وشكر إدارة المجلس المحلي وعلى رأسها السيّد طه زيدان رئيس المجلس المحلّي، ومدير قسم المعارف السيد جمال طه، على هذا التعاون الإيجابيّ البنّاء. كما وقدّم الشكر الجزيل للجنة أولياء أمور الطلاب على وقفتهم الداعمة للمدرسة. وكذلك شكر كل الذين يساهمون في تقديم يد العون المادي والمعنوي للمدرسة.

كما وتحدث في الاحتفال كل من رئيس المجلس المحلي السيد طه زيدان ومفتش المدرسة الدكتور هاني كريدين، حيث أشادوا بهذه العلاقات الوثيقة مع المدرسة، وأهمية المدرسة كمؤسسة تربوية.

كما وتخلّل الحفل العديد من الفقرات الفنيّة، منها فقرة عزف موسيقي لطالبات المدرسة، وفقرة فنية لجوقة المدرسة بقيادة الفنان الرائع طه ياسين، كذلك عرضوا سكتشا مسرحيّا هادفا قدمه طلاب المدرسة.

ومن الفقرات الفنيّة التي عرضت كانت موهبة لطالب في الصف العاشر الطالب محمد زيدان والذي أبهر جميع الحاضرين بحركات سحرية تبشر بميلاد موهبة منداوية جديدة.

وتُوّج الاحتفال بتوزيع شهادات التفوق على الطلاب المتفوقين، وشهادات الانهاء على جميع الطلاب.

لقد كان حفلا مميّزا رائعا بفقراته المتنوعة وبالنظام والترتيب الذي كان ملفتا ومشجعا.

تتقدّم أسرة مدرسة آفاق بالشكر العميق لكل من ساهم في انجاح هذا الاحتفال، وتهنئ خريجيها الأحباء وتتمنى لهم مستقبلا باهرا لأنهم كما قال الأستاذ طارق هياثم آفاق فعليهم أن يحلّقوا عاليا في الآفاق فهم بناة هذا المجتمع وشباب المستقبل.














































































































































































































































































































































































تعليقات - عبر عن ارائك وبكل حرية

تهانينا للخريجات والخريجين من ابنائنا في كفر مندا. نعتز ونفتخر بمن يحملون راية العلم ونهيب بهم ان يتابعوا تعليمهم الاكاديمي الى أبعد الحدود ونأمل ان نحتفي بتخرجهم من الحامعات بالعديد من الاختصاصات حتى نبني بلدنا ومجتمعنا على اساس علمي قوي وتذكروا فول الشاعر: العلم يبني بيوتا لا عماد لها والجهل يهدم بيت العز والكرم بالتوفيق للجميع انشاء الله
سليم علي زيدان - ماديسون وسكنسن

1 .

الاسم :
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لدى موقع بلدنا 2005 - 2016
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )


Powered by BldnaHitech
بلدنا هايتك - بناء وتصميم مواقع انترنت