الأمم المتحدة: اليمن يتهاوى نحو الإنهيار الكلي والعالم يتفرج

حذر مسؤول الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة الثلاثاء من أن اليمن يتجه نحو الانهيار الكامل، ويواجه سكانه الحرب والمجاعة وانتشار وباء الكوليرا القاتل فيما يقف العالم متفرجا.

وقال ستيفن أوبراين أمام مجلس الأمن الدولي إنه "حان الوقت الآن" لإنهاء أكبر حالة طوارئ غذائية في العالم وإعادة اليمن إلى طريق البقاء، وأكد أن "الأزمة ليست قادمة أو وشيكة بل إنها حقيقة واقعة اليوم وتحت أنظارنا، والناس العاديون يدفعون الثمن".

وأضاف "سكان اليمن يتعرضون للحرمان والأمراض والموت بينما العالم يتفرج"، وان الوضع يتجه نحو "الانهيار التام اجتماعيا واقتصاديا ومؤسساتيا".

وتعكس تصريحاته مشاعر الاحباط بسبب فشل مجلس الأمن في الضغط على الانقلابيين في اليمن لإبعاد هذا البلد عن حافة الهاوية والدخول في مفاوضات جدية لإنهاء الأزمة المستمرة منذ عامين.

وأدت الأزمة في البلاد إلى نقص شديد في الغذاء طال نحو 17 مليون شخص من بينهم نحو سبعة ملايين يقتربون من حافة المجاعة في البلاد التي تعتمد على الأغذية المستوردة.

ومنذ أواخر نيسان/ ابريل قتل وباء الكوليرا 500 شخص فيما يعاني 55206 يمني من المرض، ثلثهم من الأطفال، ويتوقع أن يصاب 150 ألف شخص آخر بالكوليرا في الأشهر الستة المقبلة.

تأتي تصريحات أوبراين عقب أسبوع من تحذيرات أطلقتها 22 منظمة دولية ويمنية تعنى بالشؤون الإنسانية وحقوق الإنسان ومن بينها منظمة "أنقذوا الأطفال" و"لجنة الإنقاذ الدولية" ومنظمة "أوكسفام" من الوضع في اليمن.

تعليقات - عبر عن ارائك وبكل حرية
الاسم :
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لدى موقع بلدنا 2005 - 2016
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )


Powered by BldnaHitech
بلدنا هايتك - بناء وتصميم مواقع انترنت