كفرقاسم: استشهاد الشاب محمد طه خلال المواجهات العنيفة مع الشرطة

استشهد الشاب محمد طه من مدينة كفر قاسم، مساء الإثنين، في مواجهات اندلعت بين الشرطة والأهالي، وأغلقت الشرطة جميع المداخل والمخارج المؤيدة إلى المدينة، كما فرضت حظر التجوّل واعتقلت العشرات.

وكان طه قد نقل إثر المواجهات إلى مستشفى بيلنسون بحالة حرجة، ليتم الإعلان لاحقًا عن استشهاده.

وأغلقت الشرطة جميع المداخل المؤدية إلى كفر قاسم كما حاصرت بقوات كبيرة مبنى البلدية ومقر الشرطة، وأطلقت قنابل الغاز والصوت على كل من يقترب من المكان.

وأضرم مجهولون خلال المواجهات النار في سيارة تابعة للشرطة، ما أسفر عن اشتعالها بشكل كامل، في حين تحدثت تقارير أخرى عن إحراق 3 مركبات.

وبحسب الشرطة، فقد تعرضت دورية تابعة للشرطة للرشق بالحجارة في كفر قاسم، وأطلق أفراد الشرطة قنابل صوتية وقنابل مسيلة للدموع، بالإضافة إلى الرصاص المطاطي على الأهالي.

وانتقلت المواجهات إلى شارع البلدية في كفر قاسم، مع استمرار تجمهر الأهالي، واستدعاء دوريات الشرطة، وأسفرت المواجهات عن إصابة شرطي بجروح طفيفة، في حين أصيب عدد من أهالي كفر قاسم.

وتشهد المدينة في هذه الأثناء أجواء مشحونة، وسط تجمهر كبير من الأهالي والشرطة في معظم أحياء البلدة.

تعليقات - عبر عن ارائك وبكل حرية
الاسم :
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لدى موقع بلدنا 2005 - 2016
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )


Powered by BldnaHitech
بلدنا هايتك - بناء وتصميم مواقع انترنت