حظر تطبيق "تلغرام" في إندونيسيا لأسباب أمنية!

التطبيقات واحدة من أولى أهداف التنظيمات الإرهابية، لا سيما تلك التي تحظى بشعبية كبيرة، منها يتم تناقل الأخبار المضللة ومنها يسعى الإرهابيون الى تجنيد الشباب وبث سمومهم في المجتمعات، وهذا ما جعل السلطات في جميع الدول تدرك أنها في حرب دائمة مع التطرف، لكن ميدانها غير عسكري.

إذ أعلنت السلطات الإندونيسية منع استخدام منصة الدردشة "تلغرام" التي كُشف استخدمها من قبل عناصر في تنظيم "داعش" للتخطيط لهجمات إرهابية من ضمنها الهجوم الذي نُفذ العام الماضي في العاصمة الإندونيسية جاكرتا.

يقوم المشرفون على تطبيق "تلغرام" للرسائل الفورية، باتخاذ خطوات لمنع المحتويات المتعلقة بالإرهاب، بعد أن حظرت الحكومة الإندونيسية الوصول إلى موقعه الالكتروني.

وذكرت الشرطة الإندونيسية أن الإرهابيين استخدموا تطبيق "تلغرام" للتخطيط لهجمات إرهابية، من بينها الهجوم الذي أسفر عن مقتل أربعة مدنيين، في العاصمة جاكرتا، العام الماضي.

وكانت وزارة الإعلام قد منعت يوم الجمعة الماضي الوصول إلى الموقع الالكتروني الخاص بالتطبيق، وذلك على الرغم من أن استخدام التطبيق على الهاتف المحمول من أجل الدردشة، لا يزال ممكنا بالنسبة للمستخدمين في إندونيسيا.

وكان مؤسس التطبيق والرئيس التنفيذي للشركة القائمة عليه، بافيل دوروف، قال أمس الأحد إنه "مستاء" من القرار. وقال دوروف في بيان له على "تلغرام": "لقد أوقفنا جميع القنوات العامة المتعلقة بالإرهاب والتي سبق وأن أبلغتنا بها الحكومة الإندونيسية".

وأضاف أن شركته تقوم بتشكيل فريق متخصص على دراية بإندونيسيا، لإزالة المحتوى المتعلق بالإرهاب بصورة أسرع.

من جانبه، قال الرئيس الإندونيسي، جوكو ويدودو، إن قرار حظر "تلغرام"، يأتي "لصالح أمن البلاد". وأضاف: "ليست واحدة ولا اثنتان فحسب، ولكن هناك الآلاف من "القنوات الخاصة بتلغرام" التي تشكل تهديدا للأمن".

وقال خبراء الإرهاب إن "تلغرام" هو منصة الرسائل المفضلة للعناصر المسلحة، وذلك بسبب ميزات خاصة به مثل التشفير من النهاية إلى النهاية، والدردشات السرية.

تعليقات - عبر عن ارائك وبكل حرية
الاسم :
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لدى موقع بلدنا 2005 - 2016
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )


Powered by BldnaHitech
بلدنا هايتك - بناء وتصميم مواقع انترنت