بعد نهاية الرسام.. أدوبي تعلن نهاية فلاش بلاير

بعدما أعلنت شركة مايكروسوفت في الأيام الماضية عن نهاية برنامجها الشهير "Paint" والذي ظهر إلى الوجود منذ سنة 1985، قررت شركة أدوبي بدورها إنهاء عهد واحد من أهم وأشهر برامجها ويتعلق الأمر بـ "أدوبي فلاش بلاير"، وإن كان الأمر لا يتعلق بنهايته خلال العام الجاري إلا أن الشركة حددت موعدا نهائيا لذلك.

وأعلنت شركة أدوبي رسميا أنها ستوقف الدعم الأمني والتقني لمشغلها للوسائط الشهير أدوبي فلاش بلاير مع نهاية عام 2020 وذلك للمرة الأولى منذ إطلاقه في سنة 1996، لتعلن بذلك عن نهاية مرحلة طويلة كان فيها فلاش بلاير الأشهر والأكثر استعمالا على الرغم من الانتقادات.

وطالبت ادوبي المواقع بضرورة التعامل مع هذا القرار، مؤكدة استمرار دعم وتحديث البرنامج حتى حلول الموعد المحدد، إذ كان فلاش مرة بمثابة الأداة التى تعتمد عليها العديد من الألعاب والفيديوهات على الإنترنت من قبل، وكان بمثابة منصة للرسوم المتحركة سمحت بإنشاء ألعاب ومقاطع فيديو قابلة للاستخدام فى عدد من المواقع الأخرى مثل يوتوب، ويرجع هذا القرار إلى عدة أسباب والتى عرضها ووفقًا للموقع الإلكترونى لصحيفة إندبندنت" البريطانية.

الثغرات
فمع تطور التكنولوجيا من حولنا أصبح البرنامج بطيئًا وغير عملى، ومليئًا بالثغرات الأمنية، ما يعنى أن القراصنة بإمكانهم اختراق البرنامج للوصول إلى أجهزة الكمبيوتر الخاصة بالمستخدمين.

هذه المشاكل أدت إلى مطالبة الخبراء بمنع أو حذف البرنامج فى أقرب وقت ممكن، لتجنب المزيد من المشاكل مع هذه البرمجيات التى أصابتها الشيخوخة.

ظهور برمجيات أحدث
كما تم استبدال الكثير من وظائف برنامج فلاش بلاير بـHTML 5، وهو اختراع أحدث لا يتضمن نفس مشاكل فلاش ولكنه يحتوى على نفس مزاياه.

كره ستيف جوبز له
وكانت أيضًا من ضمن الأسباب التى أدت إلى تدهور حال البرنامج هو أن أبل وبشكل خاص ستيف جوبز كان لا يفضله، لدرجة جعلته يرفض السماح بدمجه بهواتف آيفون، وهو القرار الذى كان ينظر إليه على نطاق واسع على أنه بداية النهاية.

وتركزت هذه الانتقادات خصوصا في الفترة الأخيرة على توالي الثغرات الأمنية الخطيرة التي تهدد أمن الأنظمة والمستخدمين، بالإضافة إلى كونه نهما من حيث استغلال موارد الأجهزة خصوصا الهواتف الذكية، وأعلنت أدوبي أن تمديد أجل إنهاء حياة فلاش بلاير 2020 يأتي لإعطاء فرصة لمستخدميها لاختبار وسائط أخرى خصوصا HTML 5 و جافا سكريبت.

تعليقات - عبر عن ارائك وبكل حرية
الاسم :
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لدى موقع بلدنا 2005 - 2016
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )


Powered by BldnaHitech
بلدنا هايتك - بناء وتصميم مواقع انترنت