مجلس كفرمندا المحلي يدين أعمال العنف الأخيرة التي شهدتها البلدة ويدعو الى التعقّل

أعرب رئيس مجلس كفرمندا المحلي المهندس طه زيدان شجبه واستنكاره الشديد لحوادث العنف الأخيرة التي شهدتها كفرمندا خلال الأيام القليلة الماضية والتي كان آخرها الليلة الفائتة بإلقاء قنابل صوتية على منازل مواطنين آمنين .

كما ويعلن مجلس كفرمندا المحلي ممثل برئيسه وبكامل اعضائه وموظفيه على الوقوف بجانب كافة المواطنين ومساندتهم ودعمهم بكل ما يتطلب من اجل مصلحة كفرمندا العليا، وايمانا بأن كفرمندا فوق الجميع وفوق كل الإختلافات والخلافات، ويناشد المجلس المحلي الشرطة ان تتعامل مع هذه الحوادث بكامل الجدية والحزم والتوصل الى الجناة حتى يأخذ القانون مجراه، ومعاقبة كل من تسوّل له نفسه ترويع الآمنين والإعتداء على ممتلكات الآخرين .

رئيس المجلس المحلي ناشد الاهالي الإستمرار في الحفاظ على اجواء كفرمندا هادئة امنة دون أي اعمال عنف تعكر صفوها، كما ودعى الى أن يأخذ كل شخص مسؤوليته من موقعه انطلاقا من البيت، المدرسة، الحي، المناسبات الإجتماعية وكل موقعٍ يمكن التأثير من خلاله ايجابا في سبيل زيادة الوعي والإنتماء للبلد. وأنهى رئيس المجلس المحلي حديثه قائلا: " هذه الأعمال بعيدة كل البعد عن ديننا الإسلامي الحنيف، بعيدة عن أخلاقنا وعاداتنا وإجتماعياتنا، بعيدة عن كفرمندا التي تتميّز بطيبة أهلها وكرمها. لنقف جميعا متعقلّين متراصين وبكل قوة للحد من الظواهر السبلية والعمل على إنهاء أي خلاف بالطرق السلمية والسليمة". 

تعليقات - عبر عن ارائك وبكل حرية
الاسم :
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لدى موقع بلدنا 2005 - 2016
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )


Powered by BldnaHitech
بلدنا هايتك - بناء وتصميم مواقع انترنت