مقتل 3 رجال أمن إسرائيليين بعملية واستشهاد منفذها

قتل 3 رجال أمن إسرائيليين، هما حارسان مدنيان، أحدهما يدعى يوسف عثمان من أبو غوش، والثالث شرطي في حرس الحدود، وأصيب رابع بجراح خطيرة، في عملية إطلاق نار وقعت صباح اليوم، الثلاثاء، قرب مستوطنة "هار أدار" القريبة من القدس، فيما استشهد منفذها وهو فلسطيني (37 عاما) من قرية بيت سوريك.

وحسب وسائل الإعلام الإسرائيلية، وصل شاب فلسطيني إلى مستوطنة "هار أدار" قرب القدس المحتلة وبحوزته سلاح، وأطلق النار على مجموعة من عناصر حرس الحدود ورجال الأمن الذين يوفرون الحماية للمستوطنين على الطريق المؤدي للتجمعات الاستيطانية قرب القدس.

وذكرت وسائل الإعلام نقلا عن الطواقم الطبية التي وصلت المكان، أن مطلق النار تمكن من إصابة 4 من عناصر الأمن وصفت جراحهم بالخطيرة جدا، حيث أقرت الطواقم الطبية وفاة 3 من عناصر حرس الحدود، فيما أطلق الجنود على المنفذ الذي أصيب بجراح استشهد لاحقا متأثرا بها.

وفور وقوع العملية تم فرض الطواقم الأمني إلى المكان، حيث استنفر جيش الاحتلال قواته وشرع بتمشيط المنطقة ونصب الحواجز.

ويستدل من التحقيقات الأولية التي سمحت قوات الاحتلال بنشرها، أن فلسطينيا اقتحم البوابة الخلفية لمستوطنة "هار أدار" وشرع بإطلاق النار على عناصر حرس الحدود وحراس الموجودين هناك، ما أدى إلى مقتل 3 منهم وأصيب رابع بجراح خطيرة، فيما استشهد الفلسطيني بعد إطلاق جنود الاحتلال النار عليه.

وحسب الشرطة، فإنه تم تنفيذ عملية إطلاق النار خلال قيام رجال الأمن وعناصر حرس الحدود فتح محور الطرق لتنقل المستوطنين، وخلال ذلك قام فلسطيني بإطلاق النار على مجموعة من رجال الأمن وطعنهم، ما أدى إلى إصابة 4 منهم بجراح خطيرة جدا، فيما جرى إطلاق النار على الفلسطيني.

وترجح أن منفذ العملية حمل سلاحا تحت قميصه واقترب من عناصر حرس الحدود ورجال الأمن لدرجة الالتصاق وأطلق النار بدقة وسرعة باتجاه 4 جنود مسلحين فقضى عليهم.

وفرض جهاز الأمن العام "الشاباك" تعتيما على هوية المنفذ وتفاصيل العملية، في حين ذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن العملية شاذة ولا تشبه العمليات السابقة، ويدور الحديث عن فلسطيني يبلغ من 37 عاما من قرية بيت سوريك القريبة من القدس، ومتزوج وله 4 أبناء، كان يحمل سلاحا أوتوماتيكيا نفذ عبره علمية إطلاق النار.

وأضافت المصادر أن المهاجم متمرس على إطلاق النار، وتسببت رصاصاته بقتل 3 جنود وإصابة رابع، ولوحظ استهدافه للمناطق العلوية من الجسم، الأمر الذي يفسر مقتل الجنود الثلاثة.

وتقوم قوات معززة شرطة الاحتلال برفقة عناصر "الشاباك" باستجواب عشرات العمال الفلسطينيين بعد دخولهم المستوطنة وذلك لمعرفة علاقة ما بالمنفذ، بينما قالت مصادر عسكرية إن المهاجم عامل فلسطيني ويحمل تصريحا لدخول المستوطنة.

في الجانب الفلسطيني، أعلنت وزارة الصحة أنها بلغت رسمياً باستشهاد مواطن، عقب إطلاق قوات الاحتلال النار عليه، شمال غرب القدس المحتلة.

وقالت مصادر فلسطينية إن قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت عقب العملية صباح اليوم قرية بيت سوريك شمال غرب القدس.

تعليقات - عبر عن ارائك وبكل حرية
الاسم :
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لدى موقع بلدنا 2005 - 2016
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )


Powered by BldnaHitech
بلدنا هايتك - بناء وتصميم مواقع انترنت