كفرمندا: بيان مشترك صادر عن عائلتي زيدان وعبد الحليم

بيان مشترك 
آل زيدان وآل عبد الحليم 

بسم الله الرحمن الرحيم

التزاما بمبادئ ديننا الحنيف السامية التي تدعو إلى الألفة و الإخاء بين أبناء الدين والبلد الواحد، يسرنا أن نتوجه بهذا الخطاب إلى أهالي بلدنا الكرام العائلة المنداوية بجميع أطيافها و أفرادها و اتجاهاتها .

لقد قمنا في الأيام الأخيرة بتبني جملة من المبادرات الجماعية الساعية بخطى واثقة مكللة بصدق النوايا و صفاء المقصد، وهذا ضمن إطار الأخوة و توحيد الصف. إن كل هذه المساعي تصب في هدف واحد وهو الإخاء و دفع الضغائن و التماس المبادرات الساعية لبث روح التفاهم والإخاء، هذا مصداقا لقوله تعالى''إنما المؤمنون إخوة فأصلحوا بين أخويكم''. أما الهدف الأوحد و المحوري من هذه المبادرات فهو تصفية القلوب من الضغائن وبالتالي ضمان جو من الأمن و الاستقرار الدائمين بمصالح كفرمندا وأهلها. لقد تم التوصل إلى الاتفاق المشترك المبني على النقاط المحورية التالية:

- التخلص النهائي من رواسب الخلاف الذي نشب مؤخرا ووضع حد لجميع الخلافات المرتبطة بذلك بصفة نهائية وحاسمة دون الرجوع إلى الحديث عن ذلك وجعله شيئا منتهيا. كما والسعي نحو إضفاء جو من الهدوء، الاستقرار،المحبة، الود المتبادل مع صفاء المشاعر وإخلاصها .

- يقول تعالى: "وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الاثم و العدوان'' واستجابة لأمره تعالى سيتم الترتيب لعقد اجتماع أخوي في الأيام القريبة بهدف تقريب وجهات النظر وتصفية النفوس تعزيزا لأواصر الأخوة المتينة، سيكون فيه طرفا الاتفاق كل من آل زيدان و آل عبد الحليم بغرض تمثيل كافة العائلات المنداوية إضافة إلى مجموعة من الوجهاء ذوي الفكر الراجح و الحكمة المشهودة و الذين لازمونا طيلة فترة محاولة الخروج السلس والحكيم من هذه الأزمة المؤقتة .

- سنلتزم بقوله تعالى''وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون''. سنعمل بجد وخطى واثقة تكللها النوايا الصادقة لإعطاء صورة مشرفة لكفر مندا، يستشهد به غيرنا ويكون محل اقتداء من طرف الأهالي. سنعطي صورة رائعة لبلدنا ونعمل على النهوض به فكريا، اجتماعيا وثقافيا، سنعمل على تمتين صروحه و توطيد العلاقات بين الأهالي ضمن إطار أخوي بنّاء يسوده التسامح و قيم ديننا الحنيف السامية .

- على الطرفين أن يقدما تعهدا و التزاما صريحا عهدا و قسما يقتضي الاجتهاد في طرد الضغائن و إخماد الفتنة المتأججة في حالة نشوب أية نزاعات أو خلافات طارئة بين أفراد، و من ثم تتويج الجانب النظري إلى تطبيق ميداني و هذا كله في إطار الوعظ بالتي هي أحسن وعن طريق نشر روح التفاهم والمصالحة مصداقا لقوله تعالى''ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك و بينه عداوة كأنه ولي حميم".

- وأخيرا ندعو الجميع إلى التحلي بالرفق واللين وروح التسامح، و كتعبيرصادق عن الإقلاع عن تبني أية سلوكيات عدائية نتوجه إلى الجميع بنداء أخوي يتضمن حذف كل ما من شأنه الإساءة بالغير عبر مختلف وسائل التواصل الاجتماعي عبر قنواته المختلفة والمتنوعة والتحلّي بالاحترام المتبادل و الوفاق .

فنحن أبناء بلد واحد ندين له بالولاء و إحسان التصرف فلا يكمن إيمان المرء إلا بحب بلده و''حب الوطن من الإيمان''.

أخيراً نتقدم بأسمى آيات الشكر والتقدير لجميع الوجهاء من داخل القرية وخارجها الذين عملوا طويلاً من أجل ارساء قواعد الصلح، كما ونقدم اعتذارنا وأسفنا لجميع أهالي كفرمندا، سائلين الله تعالى أن يؤلف بين قلوبنا وأن يبارك في هذا الصلح الدائم ان شاء الله .

وفقنا الله واياكم بصحه وعافيه لنا ولبلدنا ولشعبنا المسلمين والله الموفق .

عائله زيدان
عائله عبد الحليم

تعليقات - عبر عن ارائك وبكل حرية

منقول انشالله منشوف يا رب اسمع مني ومنكو
رائد زيدان - كفر مندا

1 .

الاسم :
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لدى موقع بلدنا 2005 - 2016
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )


Powered by BldnaHitech
بلدنا هايتك - بناء وتصميم مواقع انترنت