تلوث الهواء يسبب وفاة 400 ألف شخص سنوياً

أعلنت الوكالة الأوروبية للبيئة، أن "عدد حالات الوفيات المبكرة بسبب الجسيمات الدقيقة العالقة في الهواء، تبلغ نحو 400 ألف حالة سنوياً".

جاء ذلك في نتائج دراسة نشرت، يوم الأربعاء، في بروكسل، لكن الدراسة أشارت في الوقت نفسه إلى أن الهواء في أوروبا يتحسن ببطء، رغم أن التركيز العالي للمواد الضارة لا يزال له تأثيرات سلبية كبيرة بالنسبة لصحة الأوروبيين.

وتنتج الجسيمات الدقيقة العالقة من حركة المرور، ومن المبيدات الزراعية، ومحطات الطاقة والمصانع وأجهزة التدفئة.

وأوضحت الدراسة أن "7% من مواطني الاتحاد الأوروبي في المناطق الحضرية تعرضوا في 2015 لكمية من الجسيمات، تزيد على الحد الذي يسمح به الاتحاد الأوروبي".

وقالت الوكالة، إنه "في حال تم تطبيق المعيار الأكثر صرامة لمنظمة الصحة العالمية، فإن ثمانية من عشرة أشخاص في دول الاتحاد الأوروبي، سيكونون عرضة لاستنشاق هذه الجسيمات".

وحذرت الوكالة، من أن "أكاسيد النيتروجين والأوزون القريب من سطح الأرض، تشكلان أعلى مستويات الخطورة بالنسبة لصحة الإنسان".

ولفتت الدراسة، إلى أن "9% من سكان المدن في دول الاتحاد الأوروبي (28 دولة) تعرضوا إلى قيم عالية من ثاني أكسيد النيتروجين، وذلك قياساً على الأهداف السنوية للاتحاد الأوروبي، وتحدثت الدراسة عن وجود علاقة بين التركيز العالي لهذه المادة و75 ألف حالة وفاة مبكرة تحدث سنوياً في الاتحاد الأوروبي".

وأشارت إلى أن "30% من مدن الاتحاد الأوروبي تعرضت لنسب عالية من الأوزون، ما أسهم، حسب تقديرات العلماء، في حدوث 13 ألف و600 حالة وفاة مبكرة سنوياً".

ويستند تقييم الحجم الإحصائي للوفاة المبكرة على حساب سنوات العمر الضائعة، بسبب أخطار على الصحة يمكن تجنبها.

ومن جهته، قال المدير التنفيذي للوكالة هانز بروينينكس: "نحن كمجتمع علينا ألا نأخذ كلفة تلوث الهواء على أنها من المسلمات"، وأضاف "من خلال قرارات شجاعة واستثمارات ذكية في النقل النظيف والطاقة والزراعة، يمكننا أن نواجه التلوث وتحسين نوعية الحياة".

تعليقات - عبر عن ارائك وبكل حرية
الاسم :
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لدى موقع بلدنا 2005 - 2016
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )


Powered by BldnaHitech
بلدنا هايتك - بناء وتصميم مواقع انترنت