غارة إسرائيلية تستهدف المدينة الصناعية بريف حمص

نفذ سلاح الجو الإسرائيلي، مساء الأربعاء، عدوانا جديدا في سورية مستهدفا، هذه المرة، معملا لتصنيع الذخيرة بمنطقة حسياء بريف حمص.

وكانت تقارير تناقلتها مصادر لبنانية، أفادت بسماع دوي انفجارات قوية في منطقة جرود رأس بعلبك والفاكهة والعين شمالي بعلبك، إثر تحليق للطيران الإسرائيلي في أجواء المناطق اللبنانية على مستوى منخفض.

وقالت التقارير إن هذه الانفجارات سببها غارات إسرائيلية في العمق السوري طالت ريفي دمشق وحمص.

وبحسبها، "أطلقت المضادات الأرضية صاروخا في إتجاه الطائرات المغيرة".

قناة "الميادين" نقلت عن مراسلها في سورية، أن الطائرات الإسرائيلية شنت غارة استهدفت فيها "معملا للنحاسيات في المدينة الصناعية بمنطقة حسياء"، بريف مدينة حمص.

وبحسب القناة "ردَّ الجيش السوري بصاروخ أرض-جو من اللواء 72"، فيما تحدثت تقارير أخرى عن أربع غارات متتالية أو اربع موجات من القصف، استهدفت معملا بالمنطقة لتصنيع الذخيرة"، وذلك وفق مصادر ميدانية لـ "سكاي نيوز".

وتزامنًا، حلق الطيران الإسرائيلي بشكل مكثف وعلى ارتفاع متوسط فوق مناطق لبنانية من ضمنها حاصبيا ومرجعيون والبقاع الغربي، وصولا حتى محور البقاع الشرقي، بحسب تقارير على مواقع التواصل الاجتماعي.

تعليقات - عبر عن ارائك وبكل حرية
الاسم :
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لدى موقع بلدنا 2005 - 2016
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )


Powered by BldnaHitech
بلدنا هايتك - بناء وتصميم مواقع انترنت