كنز ثمين.. تحصل عليه مصر من قبرص

حصلت مصر، على هامش إطلاق فعاليات مبادرة " العودة إلى الجذور" بمدينة الاسكندرية، على "كنز ثمين" من قبرص.

حيث قامت مدير إدارة الآثار القبرصية بتسليم الجانب المصري 14 قطعة أثرية كانت قد خرجت من مصر بطريقة غير شرعية في أواخر ثمانينيات القرن الماضي وتم ضبطها بواسطة السلطات القبرصية في مدينة نيقوسيا. من جانبه أعرب وزير الآثار المصري عن سعادته البالغة باسترداد هذا الكنز الثمين، موجهًا الشكر للسلطات القبرصية.

وتبين أن الآثار التي عثر عليها تعود للحضارة المصرية القديمة وأنها خرجت من مصر بعد صدور قانون حماية الآثار عام 1983 حتى وصلت إلى قبرص عام 1986.

وهي عبارة عن مزهرية من الألباستر عليها اسم الملك "رمسيس الثاني" من الأسرة التاسعة عشرة، ولقبيه النسوبيتي"، "وسر ماعت رع ستب إن رع"، و "السا رع" و " رع مس سو مري أمون "، بالإضافة إلى 13 تميمة مختلفة الأشكال والأحجام ومادة الصنع من بينها تمائم على شكل بعض المعبودات مثل سخمت و نيت وإيزيس، وأخرى على شكل بعض الرموز المقدسة مثل عمود الجد وعين الوجات.

تعليقات - عبر عن ارائك وبكل حرية
الاسم :
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لدى موقع بلدنا - 2005 - 2018
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )


Powered by SeenSoft
بناء وتصميم مواقع انترنت