كفرمندا: عنقود البساتين الغربي رواد الغد دفيئة الانتاج والابداع

لقد اصبحت الرَّوضةُ هي المكان الذي يساهم مساهمة فعّالة في إشباع حاجات الطِّفل وتهيئته على أكمل وجه كي يصبح عضواً فاعلاً وناجحاً في مجتمعه، ومع التغيُّرات التي طرأت على المجتمعات الحديثة أصبح لزاما على رياض الأطفال أن تغُيرِّ من أساليب الرعِّاية والتّربية التي كانت متَّبعة فيها منذ عهودٍ قريبة. لقد طال هذا التغيير شتّى مناحي العمليَّة التَّربويَّة في الرَّوضة بدءاً من الفعاليّات والأنشطة المقدَّمة للطِّفل وانتهاءً بالعلاقة العاطفيَّة وأساليب التَّعليم المتّبعة مع الأطفال.

من اجل بناء وصقل شخصيات طلابية باحثة في المستقبل وتشجيع التفكير الإبداعي والذي اصبح هو الثروة الحقيقية للأمم في القرن الحادي والعشرين، نظم عنقود البساتين الغربي رواد الغد يوم تتويج لموضوع العلوم والتكنولوجيا والذي شمل معرض الابحاث والعلوم والتي لاءمت بشكل كبير المستوى التفكيري للاطفال في هذه المرحلة التعليمية.

قام الاطفال بعرض ابحاثهم في ساحة العنقود على شكل الواح وقام الاهالي، وكل المشاركين في اليوم بالتجول والاستماع لشرح الطلاب عن ابحاثهم، حيث ان هذه الابحاث ثمرة اعمالهم خلال الاشهر السابقة في التعلم عن كيفية عمل ابحاث علمية لتهيئة الجيل الصغير على الحياة الاكاديمية وصقل شخصياتهم.

شمل هئا اليوم المميز ايضا عرض للمنتجات التي قام اطفال العنقود بصنعها وانتاجها من مادة الطين "سوق الخزف والفخار" والتي هي ثمرة لسيرورة عام كامل لاكساب مهارات صناعة الخزف والفخار والذي جاء ايضا بهدف تعزيز كل طفل في العنقود واكسابه شعور بان كل طفل قادر على ان يكون منتج
ايمان مراد مديرة العنقود تتقدم بجزيل الشكر لطاقم المربيات في العنقود على عملهم الدؤوب على تطوير ودعم كل طفل في المجمع بحسب اختياره وميوله وقدراته.

(تصوير: عنقود البساتين الغربي)

 






























































































































تعليقات - عبر عن ارائك وبكل حرية
الاسم :
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لدى موقع بلدنا - 2005 - 2018
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )


Powered by SeenSoft
بناء وتصميم مواقع انترنت