4 قتلى و75 جريحا في حادثة إطلاق نار في بلجيكا

قتل 4 أشخاص بينهم المهاجم نفسه وأصيب 75 آخرون بجروح في حادثة إطلاق نار في لييج البلجيكية ، وإلقاء المتفجرات على سوق أقيم في ساحة المدينة بمناسبة أعياد الميلاد، ويذكر أن الرجل المهاجم يبلغ من العمر الثالثة والثلاثين ، وقالت وزيرة الداخلية البلجيكية إن هذه الحادثة أحدثت صدمة في بلجيكا ، وليس لها كما يبدو أي علاقة بالإرهاب ، ولكنه عمل منفرد.

وقال المدعي العام البلجيكي دانيال ريندرز ان الجاني من سكان لياج و"معروف لدى اجهزة الشرطة" حيث سبق ان ادين بحيازة اسلحة ومخدرات وجرائم اخلاقية اخرى واستدعي الثلاثاء "للاستجواب في مقر الشرطة"، لكنه بدلا من ان يتوجه الى مركز الشرطة ارتدى زيا عسكريا وتوجه حاملا بندقية آلية خفيفة ومسدسا وقنابل يدوية الى ساحة سان لومبير المقابلة لقصر العدالة وحيث تقام سوق للوازم عيد الميلاد تشهد اقبالا كبيرا.

وقال نيكولا غيلين وهو صحافي شاهد الواقعة "كنت خارجا من قصر العدل عندما رايت رجلا يرفع ذراعه بقوة ويلقي شيئا على الموجودين ثم سمعت صوت انفجار"، واضاف ان الرجل "عاد وتناول شيئا اخر وعندها بدات في العدو. وكان يبدو مسيطرا على تصرفاته ويريد ان يصيب اكبر عدد من الناس. سمعت دوي اربعة انفجارات وطلقات نارية لنحو عشر ثوان".

وقتل صبي في ال15 في الحال في حين توفي اخر في ال17 وامراة في ال75 متاثرين بجروحهم. كما اصيب 75 شخصا اخر بعضهم اصابته خطيرة.

تعليقات - عبر عن ارائك وبكل حرية
الاسم :
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لدى موقع بلدنا - 2005 - 2018
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )


Powered by SeenSoft
بناء وتصميم مواقع انترنت