موجة الحر في كيبك الكندية تخلف 70 حالة وفاة

أعلنت السلطات الكندية في كيبيك أن الحصيلة النهائية لضحايا موجة الحرّ التي ضربت في مطلع تموز الجاري المقاطعة الكندية الناطقة بالفرنسية بلغت 70 حالة وفاة.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الصحة الكندية في مقاطعة كيبيك إن حوالى نصف عدد الوفيات تم تسجيلهم في مونتريال العاصمة الاقتصادية لكيبيك.

وشهد شرق كندا خلال الاسبوع الاول من الشهر الجاري موجة حر شديد لكن وحدها كيبيك سجّلت إرتفاعاً في عدد الوفيات المرتبطة بالحر الشديد.

وفي 2010 تسبّبت موجة حرّ ضربت منطقة مونتريال بوفا حوالى مائة شخص.
من جهته أكد رئيس وزراء مقاطعة كيبيك فيليب كويلارد أنه لم يمت أي من المرضى الراقدين في مراكز الرعاية الصحية التي تديرها الحكومة.

وتشير تقارير بيئية الى أن درجات الحرارة حطمت أرقاما قياسية جديدة مع موجة حر غير عادية على مستوى العالم، إذ تجاوزت درجات الحرارة في مدينة "مذرويل" فى أسكتلندا 33 درجة مئوية.
كما إنتشرت موجة الحر فى جميع أنحاء العالم , وشهدت أعلى درجة حرارة ليلية تم تسجيلها على الأرض ، ولقي ما لا يقل عن ثمانية أشخاص حتفهم بسبب الحرارة الخانقة التى تجتاح أمريكا الشمالية، حيث سجلت مونتريال أعلى درجات الحرارة منذ بدء التسجيل.

تعليقات - عبر عن ارائك وبكل حرية
الاسم :
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لدى موقع بلدنا - 2005 - 2018
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )


Powered by SeenSoft
بناء وتصميم مواقع انترنت