خسارة غير مسبوقة لسهم فيس بوك...ازمة مؤقتة ام بداية انهيار ؟

سجلت فيسبوك أكبر خسارة في تاريخ البورصة الأميركية بالنسبة لشركة واحدة في يوم واحد، إذ خسرت 119 مليار دولار، بعدما هوى سهمها 19% مع افتتاح التداول الخميس.

وفقد الرئيس التنفيذي لفيسبوك مارك زوكربرغ نحو 16 مليار دولار من ثروته نتيجة تكبد سهم الشركة أكبر خسارة يومية في تاريخ البورصة الأميركية.
ويقول خبراء ماليون إن الانهيار في سهم فيسبوك جاء بعد يوم واحد من إعلان الموقع أرباحا مخيبة للآمال في الربع الثاني من العام الجاري، وتوقُّع الشركة انخفاض هوامش الربح لسنوات عديدة.

وخسر سهم فيسبوك الأربعاء الماضي ربع قيمته السوقية، بعدما حذّر كبار مسؤوليها التنفيذيين من أن هوامش ربح الشركة ستنحدر لسنوات مقبلة نتيجة زيادة الإنفاق على تقوية مستويات حماية خصوصية رواد موقع فيسبوك، وانخفاض في كبريات أسواق الإعلانات في العالم.

الآن تأتي الأسئلة الكبيرة: هل هذه نكسة مؤقتة ، أم بداية طريق مؤلم جديد للشبكة الاجتماعية العملاقة؟ وهل ينتشر عائق مماثل في شركات التكنولوجيا العملاقة الأخرى ؟

بشكل عام ، تمتع عمالقة التكنولوجيا - فيسبوك وأبل وجوجل وأمازون وغيرهم - بنمو غير مسبوق في الإيرادات وأسعار الأسهم لسنوات. لقد بدا أنه لا يمكن وقف هذه الشركات ، حتى في مواجهة الضغط التنظيمي ، وعدم رضا المستخدم وأسئلة وجودية أوسع حول تأثيرها على المجتمع.

يرى البعض ان ما حدث مع فيسبوك دليل واضح على أنه لا يوجد شيء يمكن أن ينمو إلى الأبد ، لا سيما أكبر الشركات في العالم .
لا تزال أرباح فيسبوك تنمو بمعدل مضاعف لمعدل التغريد. قبل عقد من الزمان ، لم يكن أحد يتخيل أن فيسبوك أكثر من ملياري مستخدم ، ناهيك عن أن عائلة تطبيقاتها - Instagram و WhatsApp و Messenger - .

تعليقات - عبر عن ارائك وبكل حرية
الاسم :
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لدى موقع بلدنا - 2005 - 2018
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )


Powered by SeenSoft
بناء وتصميم مواقع انترنت