حالة وفاة و40 إصابة مؤكدة بالكوليرا في الجزائر

أكدت وزارةُ الصحة الجزائرية الجمعة تسجيلَ وفاةٍ واحدة , وأربعين إصابة مؤكدة بمرضِ الكوليرا في الجزائر العاصمة وثلاثِ مناطق مجاورة لها، هي الاولى في البلاد منذ عام الفٍ وتسعمئةٍ وستةٍ وتسعين مؤكدةً ان هذه الحالات "معزولة".

وقال جمال فورار المديرُ العام للوقاية في الوزارة انه تم رصد واحدةً وأربعين حالة كوليرا في المناطق الأربع من أصلِ ثمانٍ وثمانين حالةٍ غير مؤكدة، موضحا أن اثنتين وستين شخصا لا يزالون في المستشفيات.

ودعت الوزارة السكان الى غسل أيديهم وغسل الخضر والفواكه وطهو الطعام جيدا.

وسجل أكثر من نصف الحالات المؤكدة (22) فى ولاية بليدة المحاذية للعاصمة. وأورد فورار أن واحدا من هؤلاء المرضى قضى فى مستشفى بليدة، خامس مدن البلاد التى يقطنها نحو 300 الف نسمة.

وتم تأكيد 11 اصابة فى تيبازة التى تبعد سبعين كلم غرب العاصمة وخمس فى الجزائر العاصمة وثلاث فى عين بسام فى ولاية البويرة التى تبعد مئة كلم جنوب شرق العاصمة.

وأكد فورار "أنها حالات معزولة، محصورة على مستوى العائلات".

وأضاف أن ثلاثة أفراد فى عائلة واحدة نقلوا الى المستشفى بين السابع من أغسطس و14 منه فى عين بسام، لكن أى حالة جديدة لم تسجل فى هذه المنطقة مذاك.

وتابع "نبحث هل ثمة علاقة بين كل الاشخاص الذين أصيبوا بالعدوى"، لافتا خصوصا الى أن المصابين فى تيبازة ينتمون جميعا الى عائلة واحدة ويعمل رب الاسرة فى بليدة.

وقال أيضا "تم استبعاد احتمال انتشار العدوى عبر المياه" والا لكانت أكبر وأسرع، مشيرا الى أن "الفرضية المرجحة حاليا هى العدوى بواسطة خضر او فواكه لم تغسل جيدا".

وآخر حالات الكوليرا التي سجلت في الجزائر تعود الى 1996 بحسب فورار. اما آخر وباء فيعود الى 1986 وقد أصاب 4500 شخص.

تعليقات - عبر عن ارائك وبكل حرية
الاسم :
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لدى موقع بلدنا - 2005 - 2018
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )


Powered by SeenSoft
بناء وتصميم مواقع انترنت