أكثر من ربع الأمريكيين حذفوا تطبيق فيسبوك من هواتفهم

أظهرت دراسة جديدة أن عدداً كبيراً من المستخدمين الأمريكيين يبتعدون عن منصة فيسبوك في أعقاب الفضائح الأخيرة حول طريقة تعامل الشبكة الاجتماعية مع بيانات المستخدمين والتدخل الأجنبي في الانتخابات الأمريكية وانتشار المحتوى الضار على المنصة، ووجد تقرير مركز بيو Pew للأبحاث أن 42 في المئة من مستخدمي فيسبوك في الولايات المتحدة قالوا إنهم “أخذوا استراحة” من المنصة خلال الاثني عشر شهرًا الماضية، بينما قال 26 في المئة إنهم حذفوا تطبيق فيسبوك من هواتفهم.

وقام ما يقرب من ثلاثة أرباع مستخدمي فيسبوك الأمريكيين في العام الماضي بتغيير طريقة تفاعلهم مع فيسبوك، وكشف الاستطلاع أن 74 في المئة من مستخدمي المنصة البالغين في الولايات المتحدة قد قاموا بتغيير إعدادات الخصوصية أو أخذ استراحة من التطبيق أو حذفه تمامًا، ووجد المركز أن أكثر من 1 من كل 4 أمريكيين حذفوا التطبيق من هواتفهم، بينما عدلت نسبة 54 في المئة إعدادات الخصوصية الخاصة بهم، وتوقفت نسبة 42 في المئة عن استخدام التطبيق لعدة أسابيع أو أكثر.

وتفوق المستخدمون الأصغر سنًا على المستخدمين الأكبر سنًا في اتخاذ موقف ضد المنصة، حيث غيرت نسبة 64 في المئة من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 29 عامًا إعدادات الخصوصية في العام الماضي، مقارنةً بنسبة 33 في المئة من الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 65 عامًا فأكثر، وأجرى المركز هذا البحث في الفترة الواقعة بين 29 ماي و 11 جوان، وشمل البحث 4559 شخصًا.

وقالت فيسبوك إن المستخدمين يتحكمون يوميًا بمعلوماتهم من خلال عناصر تحكم خصوصية التطبيق، وأضافت “على مدار الأشهر الأخيرة، جعلنا سياساتنا أكثر وضوحًا، وأسهل فيما يتعلق بإعدادات الخصوصية والعثور على أدوات أفضل للأشخاص للوصول إلى معلوماتهم وتنزيلها وحذفها، كما أجرينا حملات تعليمية داخل وخارج الموقع لمساعدة الناس في جميع أنحاء العالم على فهم كيفية إدارة معلوماتهم على فيسبوك بشكل أفضل”.

ويشير المسح إلى أن أعداد كبيرة من الأمريكيين تتخلى عن المنصة أو تقلل من استخدامها، وقال المحللون إن الشركة قد تواجه تحديات في الحصول على مستخدمين جدد في الأسواق الناضجة مثل الولايات المتحدة وأوروبا، بينما قالت فيسبوك إن أعداد المستخدمين النشطين يوميًا في الولايات المتحدة وكندا ما يزال ثابتًا عند 185 مليون مستخدم دون تغيير عن أرقام الربع الأخير، في حين يأتي معظم نمو مستخدمي فيسبوك الآن من آسيا.

وقالت ديبرا أهو ويليامسون Debra Aho Williamson، المحللة في شركة أبحاث السوق eMarketer، إن هذه الدراسة الاستقصائية صحيحة وتتناسب مع ردود الفعل العامة على فضائح خصوصية البيانات على فيسبوك ومع استمرار المخاوف بشأن التقارير الاخبارية الزائفة والتدخلات الانتخابية الحاصة على المنصة، ويظهر أن المستهلكين لديهم وعي أكبر بالخصوصية وكيفية استخدام شركات التواصل الإجتماعي لبياناتهم.

تعليقات - عبر عن ارائك وبكل حرية
الاسم :
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لدى موقع بلدنا - 2005 - 2018
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )


Powered by SeenSoft
بناء وتصميم مواقع انترنت