ترامب يمدد فترة الانسحاب من سوريا لعدة أشهر

أفادت صحيفة نيويورك تايمز أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعطى تعليمات لمسؤولين عسكريين بأنه لديهم أكثر من 30 يومًا لضمان انسحاب منتظم للقوات الأمريكية من سوريا.

وأكدت الصحيفة أن ترامب ناقش الأمر خلال زيارته الأخيرة إلى العراق , مع الجنرال بول لا كاميرا قائد العملية العسكرية ضد تنظيم داعش.

هذا وأكد ترامب أنه سيعطي مهلة لأشهر عدة للعسكريين الأمريكيين للانسحاب من سوريا.

ترامب الذي أعلن في 19 كانون الأول/ ديسمبر الماضي انسحابا سريعا من سوريا اعتبره الكثيرين في الولايات المتحدة انشقاقاً كبيراً وابتعادا عن الجيش وسلامته.

من جهة ثانية فإن الانتقادات التي وجهها الجنرال الأمريكي ماكريستال ، الذي قاد القوات التي تقودها الولايات المتحدة في أفغانستان في الفترة من 2009 إلى 2010 ، كررت الاستنكار الذي طال أمده من قبل كبار مسؤولي الاستخبارات السابقين.

لكن خلال رحلة مفاجئة إلى العراق الأسبوع الماضي ، أخبر ترامب بشكل خاص قائد القوات الأمريكية في العراق وسوريا ، الجنرال بول لاكاميرا ، أن الجيش يمكن أن يستغرق عدة أشهر لاستكمال انسحاب آمن ومنظم ، وفقا إلى اثنين من مسؤولي الولايات المتحدة. وفي يوم الأحد الماضي ، قال السيناتور ليندسي غراهام ، الجمهوري من ولاية كارولينا الجنوبية ، للصحفيين إن "وقفاً مؤقتاً" بشأن انسحاب القوات كان ساري المفعول.

المتحدث باسم البنتاغون شون روبرتسون قال يوم الاثنين: "سأترك كلمات الرئيس تتحدث عن نفسها.