6 أسباب تدفعك للابتعاد عن تدخين التبغ

لا يستطيع أحدٌ نفي أضرار تدخين التبغ الكثيرة على الصحة. فالسجائر تحتوي على حوالى 600 مكون، وعندما تحترق جميعها، فإنها تولّد أكثر من 7000 مادة كيميائية، 69 منها على الأقل مرتبطة بالسرطان، وذلك وفقاً لجميعة الرئة الأمريكية.

ويحتوي التبغ على النيكوتين الذي يضرّ الجسم بشكلٍ كبير. ولذلك، فمن الأوجب أن يعمد المدخّن إلى الإقلاع عن عادة التدخين السيئة حفاظاً على صحته، وذلك للأسباب التالية:

- إنّ تدخين التبغ يسبب برائحة الفم الكريهة فضلاً عن أمراض اللثة، كما أنه يؤدي إلى تشكيل بقعٍ مسرطنة داخل الفم.

- يعتبر تدخين التبغ عدوّ الأسنان الأول، إذ ستصبح صفراء اللون كما أنها ستصاب بالتسوس.

- تحتوي سجائر التبغ على مواد كيماوية تؤدي إلى سرطان اللثة بالإضافة إلى سرطان المريء.

- الإدمان على النيكوتين يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم ويصيب المدخن بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

- إنّ الإقلاع عن التدخين يساهم في توفير المال بشكل كبير.

- يساهم الإقلاع عن تدخين التبغ بحماية البنكرياس من مرض السرطان.