كتلة النهضة: يجب إيجاد صيغة توافقية بين الأطراف السياسية لإدارة المجلس المحلي

اصدرت كتلة النهضة بيان لها جاء فيه ما يلي:

مصلحة كفر مندا فوق كل إعتبار ووظيفة
في ظل الأزمة الإجتماعية التي تعصف بكفرمندا قاطبة ترى كتلة النهضة أن هذا الوضع لا يلائم كفر مندا إجتماعيا ولا إنسانيا ولا دينيا ويؤثر سلبا على تنشئة أبنائنا ويؤثر سلبا على إقتصاد القرية بكل مركباته فضلا عن سمعة كفرمندا في الخارج والتي تأثرت سلبا بشكل كبير في اﻵونة الأخيرة علما أن كفرمندا وأهلها كانت وما زالت تتميز بفضائل كثيرة ونتطلع ونأمل إستمرارها إلى أمد بعيد.

بناءا على ما ذكر فإن كتلة النهضة ترى أن الحل الأمثل للخروج من الأزمة هو إيجاد صيغة توافقية بين الأطراف السياسية الفاعلة في القرية لكيفية إدارة المجلس بتعاون جميع الأطراف وبشكل مهني الأمر الذي من شأنه تهدئة الوضع اﻹجتماعي وتسريع عجلة التطوير .
نعود ونكرر أننا على إستعداد للتعاون مع أي إدارة في سبيل مصلحة كفر مندا.

كفر مندا أغلى من الجميع هذا هو شعارنا ويجب على الجميع التضحية والتنازل من أجل الخروج من الأزمة الإجتماعية والسياسية.
أدام الله الأمن والأمان على قريتنا الحبيبة

أضف تعليق:

التعليقات