الأدوية المغشوشة.. جريمة منظمة من نوع آخر!

كشف مؤتمر دولي، في 24 أبريل/ نيسان 2019، عن أن قيمة مبيعات الأدوية المغشوشة على مستوى العالم تصل إلى 85 مليار دولار أمريكي سنوياً، وفق تقديرات منظمة الصحة العالمية.

وفي التفاصيل، كانت قد انطلقت في دبي جلسات "المؤتمر الدولي الثالث لمكافحة الغش الدوائي" بمشاركة 1180 من الخبراء والمتخصصين من مختلف دول العالم. وأفاد متحدثون في المؤتمر بأن تقديرات منظمة الصحة العالمية تشير إلى أن 10 في المائة من الأدوية في السوق الدوائي بدول العالم الثالث مغشوشة.

وفي هذا الصدد، قال وكيل وزارة الصحة المساعد لسياسات الصحة العامة والتراخيص بالإمارات الدكتور أمين حسين الأميري إن الأدوية المغشوشة تشكل تهديداً مباشراً لصحة المرضى نظراً لاحتوائها على مكونات مخلوطة بمواد خطرة تسبب مضاعفات صحية شديدة قد تصل للوفاة، إلى جانب أن هذه المنتجات تتسبب في فقدان الثقة في الأدوية وفي مقدمي خدمات الرعاية الصحية وفي النظم الصحية.

وذكر الأميري أن الأدوية المغشوشة تصنف كجريمة منظمة لأنها تستهدف عن عمد شريحة المرضى، وتعتبر الجريمة الأولى ضد المرضى في جميع بلدان العالم، حيث تكون عادة الأدوية المغشوشة نسخة مقلدة من الأدوية الأصلية، ما يتطلب أساليب جديدة ومتطورة للكشف عنها وسنّ كل الدول التشريعات المناسبة للحد من تنامي الظاهرة.

أضف تعليق:

التعليقات