بعد الافراج عنه: استقبال النائب السابق د. باسل غطاس بالزغاريد والورود

أفرجت السلطات الإسرائيلية صباح اليوم، الإثنين، عن الأسير والنائب السابق د. باسل غطاس. وبعكس كل التوقّعات، تم الإفراج عن الأسير غطاس من سجن مجيدو الساعة 07:30 وليس كما كان معلنًا، أي في الساعة العاشرة.

حكم على غطاس يوم 2017/4/9 بالسجن الفعلي لمدة عامين، وذلك بعد إدانته بنقل هواتف خليوية للأسرى في سجون الاحتلال، في نهاية العام 2016، عندما كان نائبا في الكنيست عن التجمع الوطني الديمقراطي في القائمة "المشتركة".

وتعرض غطاس لملاحقة سياسية وقضائية، ليتنازل عن حصانته، وكان بذلك أول عضو كنيست يتم اعتقاله أثناء ولايته، وليستقيل من الكنيست لاحقا.

أضف تعليق:

التعليقات