قتيلان وجرحى في هجوم بسكين في اليابان

لقيت طفلة ورجل مصرعهما على الأرجح وأصيب 17 شخصاً آخرين بجروح، غالبيتهم أطفال، طعناً بسكين في هجوم شنّه صباح اليوم رجل في مدينة كاوازاكي، الضاحية الجنوبية لطوكيو، بحسب ما أفادت السلطات.

وأظهرت لقطات بثّتها قنوات التلفزيون المحلية عدداً من سيارات الشرطة والإسعاف والإطفاء في مكان الهجوم، في حين نصبت الطواقم الطبية خيماً في المكان لمعاجلة الجرحى.

وبحسب شبكة "أن أتش كي" التلفزيونية العمومية فإنّ المهاجم طعن نفسه أيضاً ممّا أدّى لإصابته بجروح خطرة قبل أن يلفظ أنفاسه.

وأوضحت الشبكة أنّ ثلاثة من الجرحى بحالة حرجة، مشيرة إلى أنّه تمّ العثور على سكّينين في موقع الهجوم، لكنّ هذه المعلومة لم يؤكّدها مصدر رسمي.

اليابان لديها أحد أدنى معدلات الجريمة في العالم المتقدّم، كما أنّ الهجمات الجماعية نادرة للغاية في الأرخبيل.

وفي 2018 ، قُبض على رجل في وسط اليابان بعد أن طعن شخصاً واحداً حتى الموت وجرح شخصين آخرين على متن قطار فائق السرعة، في هجوم أدّى إلى اتّخاذ تدابير أمنية جديدة على خدمة السكك الحديدية الشهيرة.

وفي 2016، طعن رجل 19 شخصاً حتى الموت في مركز لرعاية المعوّقين جنوبي طوكيو في هجوم قال إنّه ارتكبه تنفيذاً لمهمة تهدف لتخليص العالم من الأشخاص المصابين بأمراض عقلية.

أضف تعليق:

التعليقات