ميسي: طُردت أمام تشيلي بسبب تصريحاتي الأخيرة

انفجر النجم ليونيل ميسي، لاعب وقائد منتخب الأرجنتين، غاضبًا بعد طرده خلال مباراة منتخب بلاده تشيلي، في لقاء تحديد المركزين الثالث والرابع، بكأس كوبا أمريكا، والتي حسمها راقصو التانجو بنتيجة (2-1). وتعرض ميسي للطرد في الدقيقة 37 من زمن الشوط الأول بعد اشتباك بينه وبين جاري ميدل قائد تشيلي.

وهاجم ميسي اتحاد أمريكا الجنوبية "كونميبول" وحكم المباراة بعد نهايتها بضراوة، وأكد أن فريقه تعرض للظلم رغم تحقيق الفوز. وعلق ميسي على طرده قبل نهاية الشوط الأول، قائلًا "كان من الممكن أن ينتهي الأمر ببطاقة صفراء لكلينا، لو تم استخدام الـVAR، لكن ربما ما قلته في المرة الأخيرة كان له أثره".

وهاجم ميسي حكم مباراة البرازيل والأرجنتين الأخيرة بضراوة، وأكد أنه تحامل على فريقه وحرمه من ركلة جزاء محققة، متهمًا اتحاد الكونميبول بالتحيز لراقصي السامبا.

وأضاف ميسي "لا يتعين علينا أن نكون جزءًا من هذا الفساد، بسبب عدم الاحترام الذي حدث لنا طوال الوقت".

وأكد "أنا دائمًا ما أكون صادقًا، سنغادر بهدوء، لكن رؤوسنا مرفوعة.. أنا فخور بهذه المجموعة التي أعطت كل شيء، وآمل أن تحظى بالاحترام، فمازال لديها الكثير لتقدمه، والشيء المهم هو أن الفريق أنهى البطولة بشكل جيد".

وأتم ميسي حديثه بالدفاع عن المدير الفني ليونيل سكالوني، قائلًا "أعتقد أن سكالوني كان ينمو أيضًا مع الفريق.. لقد أظهر فكره للمجموعة، فهو يحظى بديناميكية جيدة..

وجعل الفريق يظهر شخصية رائعة، فليس من السهل بدء البطولة بالخسارة أمام كولومبيا، ثم تعادل مع باراجواي".

وأنهى "لقد جعلنا هذا أقوى وأكملنا بطريقة إيجابية للغاية، ولعل مباراة اليوم ومباراة البرازيل يثبتان ذلك".

أضف تعليق:

التعليقات