ظاهرة خطرة تهدد الغابات والمروج

كشفت مجموعة علماء دولية، أن أعداد بعض أنواع الحشرات في مناطق مختلفة من العالم قد تقلصت بمقدار الثلث، ما يشير إلى التأثير الكارثي للإنسان في الغلاف الحيوي للأرض (البيوسفير).

ويفيد موقع Phys.org، بأن التقلص يشمل ليس فقط المناطق التي تخضع لمعالجة بالمبيدات، بل وأيضا الغابات والمحميات الطبيعية.

لقد جمع الباحثون زهاء 2700 نوع (في الطبيعة أكثر من مليون نوع) من 300 منطقة، واتضح أن أعداد معظم أنواع الحشرات قد تقلصت خلال السنوات العشر الأخيرة، وأن الأنواع النادرة من الحشرات اختفت ولم يعد لها وجود في مناطق توطنها السابقة. كما انخفضت الكتلة الحيوية في الغابات منذ عام 2008 وإلى الآن بنسبة 40%، وفي المراعي والسهوب إلى ثلث ما كانت عليه سابقا.

لقد اختفت الحشرات في كافة الغابات والمروج التي درسها العلماء- المراعي والسهوب التي تحصد وتسمد 3-4 مرات في السنة، وكذلك في غابات الصنوبر التي يستخدمها البشر والغابات التي ضمن المحميات الطبيعية. وقد وصف العلماء هذا الانخفاض الحاد في أعداد الحشرات بأنه أمر غير متوقع وعلامة مثيرة للقلق.

أضف تعليق:

التعليقات