إئتلاف الخير والإصلاح يؤكد دعمه لعلي زيدان بمساره القضائي ويمد يد العون لتشكيل ائتلاف

وصل موقع بلدنا كوم بيان صادر عن اعضاء ائتلاف الخير والإصلاح جاء فيه ما يلي:

بسم الله الرحمن الرحيم
اهل كفر مندا الكرام،
جمهور إئتلاف الخير والإصلاح الافاضل،

تحية من عند الله مباركة وبعد،

تم عقد إجتماع لاعضاء ورموز إئتلاف الخير والاصلاح اول امس لبحث ومداولة عدة نقاط وقد إرتأينا إطلاع اهلنا وجمهورنا الكرام عليها.

1. لقد تقرر بإجماع جميع الحاضرين إعطاء الدعم والثقة الكاملة للأخ علي خضر زيدان والالتفاف والتكاتف حوله من اجل الاستمرار في المسار القضائي التي يراها المختصين القانونين ملائمة لذلك.

2. أكد جميع الحاضرين على ضرورة الحفاظ على أمن وأمان البلد وسلمها الاهلي والحفاظ على النسيج الاجتماعي والعلاقات الاجتماعية الطيبة بين جميع سكان وأطياف البلد، وان هذا التوجه هو من مبادئ وقيم ونهج إئتلاف الخير والإصلاح ومن الثوابت التي سعينا وما زلنا لها، بغض النظر عن الإختلافات والإجتهادات السياسية بين الاطراف، وأن التوجه للقضاء ليس مبررًا لأية مشادات او للعنف بين السكان، ومن هنا ندعو المواطنين وجمهورنا الكريم عدم الخوض في مجريات المحكمة والتوقف فورًا عن تحليل ونشر اية معلومات عن القضية عبر وسائل التواصل الإجتماعي، وندعوهم الى الالتفات الى اعمالهم وممارسة حياتهم الطبيعية وترك مجريات القضاء للمختصين فقط.

3. لقد أكدنا سابقًا ونؤكد مرة أخرى حاليًا أننا على استعداد تام للعمل البلدي المشترك وخدمة المواطنين، ولذا ارسلنا عدة مراتٍ كانت آخرها قبل شهرين دعوة لمؤنس عبد الحليم لبحث امكانية دخولنا لإئتلاف بلدي شامل يخدم جميع المواطنين دون استثناء ويوقف حالة الاقصاء والفشل الاداري والانتقامات السياسية من الموظفين وتوقف المشاريع والعمران التي تغرق به الادارة الحالية، بالاضافة للتجاوزات القانونية الخطيرة التي ترتكبها الادارة الحالية في ادارة المجلس المحلي من ضمنها عدم تشكيل لجان المجلس لمتابعة ومراقبة عمل المجلس المحلي،
ولكننا وللاسف الشديد لم نتلقَ حتى هذه اللحظة أية ردود منه، ولم نجد حتى هذه اللحظة اية مبادرة جدية من الطرف الاخر لاقامة إئتلاف بلدي شامل يعمل للنهوض بالبلد بحيث يلائم رؤية الطرفين بإدارة العمل البلدي.

يؤكد إئتلاف الخير والإصلاح مرةً اخرى اننا نسعى لمصلحة المواطنين وخدمتهم ويدنا ممدودة للتعاون والعمل المشترك، وليست لنا أية مصلحة شخصية لأي عضو منا، وإننا نستنكر ونستهجن التصريحات الاخيرة التي أطلقت من قبل مؤنس عبد الحليم في وسائل الاعلام والتي تم من خلالها اتهاماننا باننا نسعى لتحصيل الوظائف والمناصب ااشخصية مقابل دخولنا للإئتلاف البلدي، وبهذا ندعوه للتوقف والتراجع فورًا عن هذه التصريحات التي لا تخدم المصلحة العامة بالتاكيد ولا تقرب وجهات النظر بين الطرفين بالاضافة لإثارة حالة الاحتقان والكراهية بين المواطنين.

وفقنا الله وإياكم لكل خير.

مع الإحترام:
أعضاء إئتلاف الخير والإصلاح
1.خالد سعيد قدح
2.صالح يوسف طه
3.زكي يوسف مراد
4.زكي عطية عيساوي
5.طه اسعد زيدان
6.مجدي فضل حوشان
7.رائد قاسم زيدان

أضف تعليق:

التعليقات

  • رجال محترمين وموقرين نفتخر بهم