رئيس مجلس كفرمندا المحلي مؤنس عبد الحليم يرد على بيان اعضاء المعارضة!

وصل موقع بلدنا كوم بيان صادر عن رئيس مجلس كفرمندا المحلي مؤنس عبد الحليم رداً على بيان اعضاء المعارضة من ائتلاف الخير والإصلاح.

اليكم نص البيان كما وصلنا:

بيان
فيما يتعلق بالبيان الذي صدر من السيد علي زيدان قبل ساعة من الأن رأينا ان لزاما علينا وضع الأمور في نصابها.

نعزي انفسنا ونعزي ال قدح الكرام بوفاة فقيدهم المرحوم احمد خالد قدح رحمه الله واسكنه الجنة بإذن الله.

تقدم الينا أعضاء المعارضة اليوم بطلب تأجيل الجلسة المزعم عقدها اليوم بسبب حالة وفاة الشاب احمد خالد قدح رحمه الله، وكنا قد اجبنا أعضاء المعارضة بأن الجلسة اليوم هي جلسة ضرورية من اجل المصادقة على الميزانيات ولأنه وحسب القانون، وبعد ان لم تتم جلسة المجلس المحلي السابقة يوم الأربعاء 29.1.2020 بسبب عدم حضور أعضاء المعارضة ، اصبح لزاما علينا الدعوة لجلسة ثانية بعد 72 ساعة .

كان جوابنا واضحا لا لبس فيه بأن نعقد الجلسة كما هو مخطط لها لأهميتها وأن نتوجه بعد الجلسة معا , معارضه وائتلاف , الى بيت العزاء كي نعطي المواطنين صورة حضارية انه رغم الاختلاف السياسي فأننا متحدين وأبناء بلد واحد وقلب واحد وان السياسة لا يمكن ان تفرق أبناء البلد الواحد.
كنا حريصين على اظهار وجه كفر مندا الحقيقي الذي يتفاعل مع مثل هذه الاحداث الأليمة ولعظم الحدث رأينا ان تكون مشاركة الأعضاء معا في تعزية اهل الفقيد حتى ولو عارض أعضاء المعارضة على البنود فأن في الموت موعظة , لكن للأسف يأبى البعض أن يتعض بل ويحاول استغلال مثل هذه الاحداث في حساباته السياسية .
ومن هنا نطرح سؤالا , ما الحدث الذي منع أعضاء المعارضة من حضور الجلسة السابقة على نفس البنود يوم الأربعاء الماضي 29.1.2020 !!!!
اما بالنسبة للبيان الذي نشر في صفحة السيد علي خضر زيدان فأننا ناسف لمحتواه ونستغرب محاولته لتعكير صفو القرية في مثل هذا الحدث الجلل ونأسف لاستغلال بيوت العزاء للمناكفات السياسية.

مع فائق الاحترام
مؤنس عبد الحليم
رئيس المجلس المحلي




لقراءة بيان اعضاء المعارضة اضغط هنا

أضف تعليق:

التعليقات