خاطره في يوم المرأه العالمي / بقلم: طه ياسين

المرأه...وما أدراك ما المرأه ...ذاك الملاك البشري الطاهر الذي يغمر الكون حبا وحنانا
تلك التي تهز السرير بشمالها.... والعالم بيمينها.....
حريُ بنا ان نجعل ايامها كلها أعيادا !!!
كيف لا !!!
والله تعالى في جلاله يقول في مُحكم تنزيله: "ووصينا الأنسان بوالديه......"
ثُم يُخصص ويقول : "حملتهُ أُمهُ وهنا على وهن......" _صدق الله العظيم_
خيرُكم ! خيرُكم لأهله.... وأنا خيركم لأهلي.. والأهل هنا تعني الزوجه.."المرأه".. هذا قول الرسول الأعظم محمد صلى الله عليه وسلم .
وقال أيضا : إستوصوا بالنساء خيرا....
 _ وبعد كل هذا , يساءُ الفهم من البعض بأننا لا نعطي المرأه حقها !!!! _
ألا يدعو ذلك للدهشه !!
ومن المؤكد ان السيد المسيح عليه السلام ...قال نفس العبارات بالمرأه ربما بتوجه وأسلوب مغاير نوعا ما...وكذلك جميع الأنبياء عليهم السلام والمحبه..
فطوبا لهم جميعا اذ نهلوا من نفس النبع الرباني....
 وعلّموا البشريه جمعاء القيم الأنسانيه التي يطلبها الله عز وجل من عباده..
_ في الأدب المُعاصر يقولون : المرأه نصف المجتمع ! جميل...
وأنا أرى : أنّ من تربي النصف الآخر...(وهي كما يقولون عنها نصف!!!!!)
تصبح بما لا يدعو للشك ! وباليقين التام...تصبح مجتمعا بأسره....
فالمرأه أعزائي هي
المجتمع.
......طه ياسين 6/3/2013