الرئيسيةصحةأطعمة تساعد على النوم العميق

أطعمة تساعد على النوم العميق

هل تعلم أن تغير العادات الغذائية واتباع حمية صحية يساعد على نوم أفضل؟
هل تصدق أن نوعية الطعام وليس فقط كميته تتدخل في اضطرابات النوم لدى الأفراد؟

جميعنا يعرف أن كمية الطعام المتناولة تؤثر بشكل مباشر على النوم وأن جميع الاخصائيين يمنعون من تناول وجبات دسمة قبل النوم أو ينصحون بالخلود إلى النوم بمعدة فارغة بل أن اكثرهم ينصحون بعدم تناول وجبة كبيرة بعد الساعة الخامسة مساءً لما لكثرة الطعام أضرار جسيمة. ولكن اليوم سنبين أن نوعية الطعام أيضاً لها تأثير كبير. فالطعام الصحي المليء بالفيتامينات والمعادن يحفز عمل خلايا الجسم بشكل طبيعي ويساعد على تنظيم الوزن ويؤمن الطاقة التي يحتاجها الجسم للقيام بنشاطاته اليومية، فأغلب الأطعمة الصحية تساعدنا على الحصول على نوم مريح. سنستعرض الآن بعض الأغذية والحميات المقترحة لنوم أفضل.

1- الأطعمة الغنية بالمعادن:
– المغنزيوم:
يساعد المغنزيوم على استرخاء الأعصاب والعضلات وينظم الدورة الدموية. وإن عوز المغنزيوم يؤدي إلى اضطرابات في النوم. كما أن الأطعمة الغنية بالمغنزيوم تساعد على الراحة والنوم بشكل أفضل. ومن الأطعمة الغنية بالمغنزيوم: الموز والافوكادو والسبانخ والجوز وزيت الصويا والقمح والشوفان.
– البوتاسيوم:
يعتبر البوتاسيوم عنصر رئيسي أيضا في مساعدة الجسم والأعصاب على الاسترخاء بالإضافة إلى دوره في تنظيم الدوران وتنظيم عملية الهضم. وتشير الأبحاث التي قامت بها جامعة وسكونسن إلى ترابط وراثي بين البوتاسيوم ومرحلة دلتا من النوم (المرحلة دلتا هي مرحلة النوم العميق). ومن الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم: الموز والفطر والبندورة وسمك السلمون وزيت كبد الحوت والحمضيات كعصير البرتقال.
– الكالسيوم:
يلعب الكالسيوم دوراً مباشراً في الحفاظ على هرمون النوم الذي يدعى مالتونين المسؤول عن دورة النوم خلال 24 ساعة. فيرتفع المالتونين بشكل طبيعي أثناء الليل ليساعد على النوم ويتثبط افرازه خلال النهار ليبقي الشخص متيقظ. ويساعد الكالسيوم أيضاً على استرخاء الجسم. ومن الأغذية الغنية بالكالسيوم الحليب واللبن والسبانخ والجوز والسمسم.

2- الفيتامينات:
تساعد الفيتامينات في تنظيم النوم والحصول على قسط وافر من النوم. سنستعرض أهم الفيتامينات ودورها في الحصول على نوم مريح.
– فيتامين ب:
يساعد فيتامين ب على تنظيم النوم فمثلا فيتامين ب 6 يساعد الجسم على انتاج السيروتونين الذي يدعى هرمون الراحة والاسترخاء.
– فيتامين D:

تشير الدراسات إلى إن نقص فيتامين D يؤدي إلى الاكتئاب ومشاكل بالوزن وصعوبة بالنوم. وأوضحت هذه الدراسة الحديثة أيضاً التي أجريت على متطوعين يعانون من آلام مزمنة ونقص فيتامين D أن إعطاء هذا الفيتامين يساعد على التخفيف من الألم ويساعد على النوم بشكل أفضل.
وأخيراً لا يوجد حل سحري وحيد لإنهاء مشاكل واضطرابات النوم فالحفاظ على نوم صحي ومريح يتطلب المحافظة على عادات غذائية وروتين غذائي صحي متوازن وتخفيف الضغوطات والتوتر وعدم التفكير قبل النوم بأفكار سلبية أو أية مشكلات؛ لأن ذلك سيجعل النوم غير مريح على الإطلاق بالإضافة للكوابيس والأحلام المزعجة، لذلك ينصح بالتفكير بأفكار إيجابية قبل النوم لتجنب الكوابيس والأحلام المزعجة ولإراحة الجسم من ضغوطات اليوم بأكمله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.