الرئيسيةغير مصنفممرضة الرئيس العراقي صدام حسين تكشف سرًا «إنسانيًا» عنه قبل إعدامه

ممرضة الرئيس العراقي صدام حسين تكشف سرًا «إنسانيًا» عنه قبل إعدامه

لا يمكن القول أن أي حاكم ديكتاتور قاد شعبه بقبضة من نار وحديد لا يمتلك ولو نسبة ضئيلة من الجانب الإنساني والطبيعة الفطرية المحبة للخير، والرئيس العراقي الراحل صدام حسين أحد هؤلاء.صدام وصفه قطاع عريض من الشعب العراقي بأنه «لا يعرف الرحمة» وارتكب العديد من المجازر ضد الطائفة الشيعية وحوّل العراق إلى دولة بوليسية تعتقل وتستبيح دماء كل من يعارضه أو يشكك في شرعية حكمه.

ولكنه في الوقت نفسه أبدى ضعفًا شديدًا تجاه الطيور والحيوانات خاصة خلال فترة اعتقاله ومحاكمته؛ حيث أكدت إحدى الممرضات التي كلفت بالإشراف الطبي عليه حتى موعد إعدامه أنه كان يحرص على اقتسام جزء من وجبته من أجل إطعام الطيور وسقي النباتات بالماء.

ولا ننكر أن الرئيس العراقي السابق اكتسب تعاطفًا من جانب الملايين بالدول العربية والإسلامية، بعد أن ظهر خلال محاكمته ملتحيًا وممسكًا بمصحف في يده، علاوة على ترديده عبارات مثل «تسقط الخيانة» و«يعيش العراق حرًا» قبل ثوان من إعدامه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.