الرئيسيةصحةالقهوة ربما تكون حائط الصد ضد مرض السكري

القهوة ربما تكون حائط الصد ضد مرض السكري

الذين يشربون القهوة بشكل متكرر قد يكونون أقل عرضة لمخاطر الإصابة بمرض السكري، بحسب بحث جديد أشار إلى وجود أدلة متزايدة على أن كمية صغيرة نسبياً من القهوة قد تقلل هذه المخاطر بنسبة الثلث تقريباً.

ووجد باحثون من جامعة تشينغداو بالصين، بعد تحليل نتائج 26 دراسة عن القهوة ومرض السكري شملت مليون مشارك، أن الذين شربوا القهوة أكثر كانوا أقل عرضة لتطوير مرض السكري بنسبة 30 بالمائة من الذين شربوا أقل.

نشرت هذه النتائج المجلة الأوروبية للتغذية السريرية، لكن ليس من المعروف علمياً لماذا يحدث هذا الخفض في مخاطر الإصابة.

وقال الباحث ستيفن زودكوي أخصائي التغذية السريرية في المجلس الأميركي للتغذية ربما يكون لذلك علاقة بمستوى الكافيين.

وأضاف زودكوي: "ارتبطت نسبة الحد من المخاطر بنسبة الكافيين الموجودة في القهوة، ولوحظ أن القهوة التي تحتوي عليه عملت بشكل أفضل من القهوة منزوعة الكافيين في كل الدراسات".

ويعتبر الكافيين المنبه الذي تم ربطه بخفض الوزن وتسريع عملية الأيض.

لكن لايزال الأمر غير محسوم علمياً بالنسبة لدور الكافيين، خاصة أنه لا يوجد له نفس التأثير عند تناوله مع مشروبات الصودا.

وقد وجدت دراسات أخرى أن تناول القهوة السوداء والبن الخام غير المحمص يؤدي إلى خفض نسبة السكر في الدم لدى الأشخاص الأصحاء، ويساعد ذلك في منع تطوير مرض السكري.

وقد يكون سبب عدم نجاح الكافيين الموجود في مشروبات الصودا في تحقيق نفس النتائج احتواء هذه المشروبات على السكر، حيث تتسبب إضافة السكر إلى القهوة في خفض فوائدها المتعلقة بالسكري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.