الرئيسيةاخبار كفرمنداجبهة كفرمندا تنظم ندوة سياسية بحضور رئيس لجنة المتابعة العليا محمد بركة

جبهة كفرمندا تنظم ندوة سياسية بحضور رئيس لجنة المتابعة العليا محمد بركة

نظم الحزب الشيوعي والجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة في كفر مندا مساء الجمعة 27.12017 ندوة سياسية بعنوان “التحديات المصيرية لجماهيرنا العربية والقضية الفلسطينية”, وذلك بحضور رئيس لجنة المتابعة العليا السيد محمد بركة ورئيس لجنة المتابعة السابق السيد محمد زيدان ورئيس المجلس المحلي السيد طه زيدان.

في بداية الندوة وقف الحضور دقيقة صمت على روح الشهيد يعقوب ابو القيعان وجميع الشهداء الذين سقطوا دفاعا عن الارض.

وقد تولى عرافة الندوة المحامي انيس شناوي حيث رحب بجميع اهالي القرية والضيوف وأشاد بنضال الجماهير العربية في مواجهة التهجير والدفاع عن الارض والمسكن , ورفضهم بان يكونوا غرباء في وطنهم وإصرارهم على العيش بكرامة , وذكر ان اعمال نتنياهو وزمرته في مصادرة الاراضي وهدم البيوت لن تؤدي الى هدم عزيمة الجماهير العربية ولن تنجحوا في كسر ارادتنا بالحياة وسنبقى هنا ولن نهجر هذا البلاد.

رئيس المجلس المحلي السيد طه زيدان القى كلمة ترحيبية , حيث شكر منظمي هذه الندوة ورحب بجميع الحضور من ضيوف واهالي القرية, وتحدث عن قضية الهدم في قلنسوة وام الحيران وأكد ان هذه النوايا مبيتة وتنبع من عنصرية وتهدف لتشريد المواطنين العرب.

وشدد الى اهمية وحدة الجماهيري العربية في هذه المرحلة والوقوف وراء القيادة العربية ولجنة المتابعة العليا من اجل مواجهة التحديات, كما ناشد القيادات الفلسطينية في الضغة الغربية وغزة على الاستفاقة والمصالحة من اجل مواجهة جميع التحديات الراهنة.

رئيس لجنة المتابعة العليا السابق السيد محمد زيدان رحب باسم كفر مندا بالسيد محمد بركة , وذكر ان تاريخ نضال الجماهير العربية انطلق في عام 1948 , واشاد بدور الحزب الشيوعي لدوره لتهيئة الاجواء والظروف للإضراب الاول في يوم الارض ومن تم تشكلت الجبهة من الحزب الشيوعي وشخصيات اخرى وكانت محطة تاريخية في نضال شعبنا لمقاومة مصادرة الارض والعنصرية.

وتحدث عن انتفاضة القدس والأقصى عام 2000 الذي اطلق شرارتها شارون عند زيارته المسجد الاقصى المبارك, حيث اتخذت لجنة المتابعة العليا التي كان يرأسها السيد محمد زيدان قرارا بالإضراب الشامل لرفضاً لسياسة الحكومة ضد المسجد الاقصى والشعب الفلسطيني. وتوالت الاحداث وتفاقمت الاوضاع عند اطلاق الشرطة النار على المتظاهرين وقتل 13 شابا عربيا, كما سرد تفاصيل المفاوضات التي جرت بين لجنة المتابعة والحكومة من اجل تهدئة الاوضاع.

واشار ان المرحلة الحالية في ظل الحكومة الاسرائيلية العنصرية هي مرحلة خطيرة ويجب على الجماهير العربية مواجهة هذه التحديات.

رئيس لجنة المتابعة العليا السيد محمد بركة شكر جميع الحضور وأشاد بدور السيد محمد زيدان عند توليه قيادة لجنة المتابعة العليا

وذكر ان اساس المشكلة هي رغبة الحركة الصهيونية في تهجير المواطنين العرب ومصادرة الاراضي, فالقضية الاساسية التي تعاني منها الحركة الصهيونية هي الوجود العرب في البلاد.

واضاف انه على المواطنين العرب مواصلة النضال لنيل الحقوق والعيش بكرامة وبالمقابل دعم الشعب الفلسطيني من اجل تقرير المصير واقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس.

وتحدث السيد محمد بركة عن مختلف أوجه التحديات التي تواجه جماهيرنا العربية في ظل استفحال السياسات العنصرية الإسرائيلية, وبشكل خاص التضييق أكثر في مجال الارض والمسكن، والعمل والتعليم, وقال بركة إن الحكومة الإسرائيلية تواصل محاولاتها لعزل المواطنين العرب عن انتمائهم الوطني الفلسطيني, واغراقه في همومه الحياتية اليومية.

وبعد كلمة السيد محمد بركة تم فتح باب النقاش وطرح الاسئلة حول مواضيع الندوة.






















اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.